"تطرف" ببريطانيا يغذي "التشدد" الإسلامي   
السبت 1431/12/13 هـ - الموافق 20/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

الشرطة البريطانية تفرق اشتباكات بين "متطرفين" بريطانيين ومسلمين شمال لندن (الفرنسية)

حذر مسوؤل أمني في بريطانيا الجمعة من أن المظاهرات التي تنظمها جماعات اليمين البريطاني "المتطرف" تشكل رافدا لتجنيد "متشددين إسلاميين" في مختلف أرجاء البلاد.

وقال جون لاركن -وهو رئيس وحدة إقليمية لمكافحة ما يسمى الإرهاب- إن مسيرات رابطة الدفاع الإنجليزية والمسيرات المضادة لها غالبا ما تنتهي بوقوع أعمال عنف وتدفع بعض أفراد المجتمع إلى التشدد.

وأضاف المسؤول لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن ثمة أدلة في بعض المناطق تشير إلى أنه بمجرد أن يخرجوا (اليمينيون البريطانيون المتطرفون) تكون هناك أرض خصبة لتلك الجماعات التي تقول حينها "هكذا ينظر إلينا المجتمع الغربي الأبيض".

ولفت إلى أن ذلك ينطبق بشكل خاص على المظاهرات التي تحظى بحضور كبير، وتنتهي بتدمير ممتلكات المسلمين أو بأعمال عنف ضد بعضهم.

وكانت رابطة الدفاع الإنجليزية قد نظمت منذ ظهورها العام الماضي العديد من المظاهرات والمسيرات ضد ما تسميه "التطرف الإسلامي" في بريطانيا.

ومن المقرر تنظيم مظاهرة أخرى في وسط مدينة برستون بمقاطعة لانكشير يوم 27 من الشهر الجاري، احتجاجا على توسيع مسجد في المدينة، وتتوقع الشرطة أن تؤدي تلك المظاهرة إلى خروج مظاهرة مضادة تنظمها جماعة الوحدة ضد الفاشية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة