كابل تتوقع أن تتسلم سجناءها بغوانتانامو   
الخميس 1427/5/19 هـ - الموافق 15/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:16 (مكة المكرمة)، 5:16 (غرينتش)

مصير نحو 96 أفغانيا بغوانتانامو على وشك الحسم بإعادتهم لبلادهم (الفرنسية-أرشيف)


تتوقع حكومة كابل أن تسلمها الولايات المتحدة قريبا جميع الأسرى الأفغان المعتقلين بغوانتانامو والبالغ عددهم 96، ومن بينهم عدد من القادة البارزين بحركة طالبان.

وذكر مسؤول كبير بوزارة الداخلية أن بعض السجناء سيتم نقلهم على الفور فيما ستتم إعادة الباقين إلى أفغانستان في وقت لاحق، وأن الجميع سيحاكمون أمام القضاء الأفغاني.

وفي مؤتمر صحفي أشار عبد الجبار ثابت إلى أن تسليم السجناء يأتي في إطار تفاهم، تم التوصل إليه بين الرئيس الأميركي جورج بوش ونظيره الأفغاني حامد كرزاي العام الماضي.

وقال ثابت الذي كان عضوا بوفد رسمي زار معتقل غوانتانامو مؤخرا إن عددا من كبار المسؤولين بطالبان ومن بينهم وزير بنظام الحركة الذي أطيح به عام 2001، من بين المحتجزين في سجن غوانتانامو.

وأوضح أن الوفد التقى جميع السجناء الأفغان، ووجد أن عددا قليلا منهم شكوا من معاملة الجنود الأميركيين.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ما إذا كان سيتم قريبا إطلاق معتقلين أفغانيين. وقال الناطق باسمها إنه لأسباب أمنية لا تناقش الوزارة تفاصيل الإجراءات بحق المعتقلين إلا بعد اكتمالها.

لكن البنتاغون يشير إلى أنه تم اعتبار نحو 120 من بين قرابة 460 معتقلا في غوانتانامو، مؤهلين للنقل إلى سجون حكومة بلد آخر أو إطلاق سراحهم.

وتأتي تصريحات المسؤول الأفغاني، في وقت يثير معتقل غوانتانامو جدلا واسعا إثر "انتحار" ثلاثة من سجنائه مما زاد من حدة الانتقادات الموجهة لواشنطن بشأنه وعزز المطالب الدولية بإغلاقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة