جنوح عبارة فنلندية في البلطيق على متنها 816 شخصا   
الخميس 1422/10/5 هـ - الموافق 20/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حادثة غرق ناقلة ألمانية
في بحر البلطيق قبالة فنلندا (أرشيف)
جنحت عبارة فنلدنية في بحر البلطيق عندما كانت في رحلة بين مدينتي توركو وستوكهولم، وتقول تقارير إن 663 راكبا كانوا على متن العبارة الغارقة بالإضافة إلى طاقمها المؤلف من 153 شخصا.

واستنفرت السلطات سفن الإنقاذ والمروحيات إلى مكان الحادث، لكنه لم ترد تقارير عن بدء أي عمليات إجلاء للركاب أو عن خطر يهدد سلامتهم.

ونقلت وكالة الأنباء الفنلدنية عن مسؤولين في الشركة المالكة للعبارة قولهم إن محاولة سحب العبارة الغارقة ستتم في وقت لاحق اليوم.

وأوضح هؤلاء أن العبارة "إيزابيلا" تعرضت لأضرار في خزان الوقود بسبب الحادث، كما تضررت دفتها وتوقفت مروحتها عن العمل.

ولاتزال ملابسات الحادث مجهولة، غير أن تقارير تحدثت عن هيجان أمواج البحر وزيادة سرعة الرياح التي بلغت أكثر من ثلاثين مترا في الثانية في مكان الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة