الجيش الأميركي يعلن مقتل قيادي بارز للقاعدة بالعراق   
السبت 1429/11/11 هـ - الموافق 8/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)
عملية الطارمية أدت لاعتقال شخص آخر مشتبه بانتمائه لتنظيم القاعدة بالعراق (رويترز-أرشيف)

قال الجيش الأميركي في العراق في بيان له إن قوة مشتركة من عناصر الصحوة وقوات الأمن العراقية وقوات التحالف قتلت قيادياً بارزاً في تنظيم القاعدة أثناء "عملية تطهير وبحث مشتركة" في منطقة الطارمية شمال بغداد.
 
وأوضح البيان أنه أثناء تفتيش إضافي في منطقة الطارمية مساء الخميس اكتشف عضو بدورية تابعة لمجالس الصحوة ممراً مفخخاً بقنابل ورصد شخصاً مختبئا في زرع فأطلق عليه النار وأرداه قتيلاً.
 
وأضاف أن "جنود قوات التحالف تعرفوا على الجثة وبأنها تعود للمدعو أبو غزوان وقاموا بعدها بتسليمها إلى الجيش العراقي".
 
وأشار البيان إلى أن المدعو (أبو غزوان) "كان يقود عددا من الخلايا الإرهابية في مناطق التاجي والطارمية كما قام بتوجيه وتمويل خلايا إرهابية أخرى في مناطق أخرى من شمالي العراق".
 
كما كان أبو غزوان –بحسب البيان- "مسؤولاً عن تفخيخ وتسهيل عمليات تفخيخ السيارات في منطقة بغداد إضافة إلى مسؤوليته عن جماعات إرهابية أخرى كانت تقوم بتجنيد الأطفال والنساء وتدريبهم على تنفيذ عمليات انتحارية".
 
وقال البيان إن شخصاً آخر مشتبها في انتمائه إلى تنظيم القاعدة في العراق والعمل تحت إمرة (أبو غزوان) اعتقل في العملية التي تمت بناء على معلومات استخباراتية من أحد المواطنين العراقيين تفيد بوجود أنشطة مشبوهة ومخابئ أسلحة في ثلاثة مواقع.
 
رسائل
وكان زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو عمر البغدادي دعا -في تسجيل بثه أحد المواقع الإلكترونية- الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما إلى سحب القوات الأميركية من العراق وإعادة الجنود الأميركيين إلى منازلهم.
 
وأرجع زعيم ما يعرف بدولة العراق الإسلامية أسباب الأزمة المالية العالمية إلى الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على "ديار الإسلام".
 
كما وجه ما يعرف بجيش المجاهدين في العراق رسالة مماثلة إلى الرئيس الأميركي المنتخب حثه فيها على سحب قوات بلاده من العراق محذرا من أنه سيواجه "أياما أكثر صعوبة من الكوابيس" التي شهدها سلفه جورج بوش.
 
واعتبر جيش المجاهدين في رسالته أن الحزبين الجمهوري والديمقراطي يتشاطران المواقف العدائية تجاه المسلمين وكلاهما يدعم إسرائيل.
 
ويعتقد أن دولة العراق الإسلامية تعمل مظلة لعدد من التنظيمات أبرزها تنظيم القاعدة في حين أن جيش المجاهدين الذي أسس عام 2004 ابتعد عن تنظيم القاعدة بسبب معارضته للهجمات على تجمعات الشيعة العراقيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة