غارديان: الفشل الاستخباراتي يشل محاربة مسلحي أفغانستان   
السبت 1430/3/11 هـ - الموافق 7/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

تلكؤ واشنطن في تبادل المعلومات مع حلفائها قوض إستراتيجية التحالف بأفغانستان (الفرنسية)

قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية إن تقريرا سريا تسرب مؤخرا كشف أن الفشل الاستخباراتي للقوات الأميركية وقوات التحالف هو سبب فشل المعركة ضد المسلحين في أفغانستان, مشيرة بهذا الصدد إلى تلكؤ القوات الأميركية في تبادل المعلومات الاستخباراتية مع حلفائها.

واستنادا إلى عشرات من المقابلات مع مسؤولين في الاستخبارات ومسؤولين عسكريين في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وهولندا، أعطى التقرير المصنف في خانة "للاستخدام الرسمي فقط" صورة قاتمة لجهود مكافحة ما يسمى التمرد التي تقوضها المعلومات وقواعد البيانات المتناقضة.

ويرجع التقرير السبب في ذلك من بين أمور أخرى إلى عدم تعاون الأجهزة الاستخبارية مع بعضها بعضا، وإلى كون بعض العناصر لا تملك الكفاءة اللازمة للقيام بعملها.

ويبين أن هذه الجهود في كثير من الأحيان تحت رحمة الاتصالات المحلية التي تبيع نفس المعلومات لعدد مختلف من مسؤولي الاستخبارات، وسط قناعة لدى كبار الضباط بأن أهمية المعلومة الاستخباراتية تتوقف على المبلغ الذي يدفع مقابلها.

ويكشف التقرير الذي أعدته مؤسسة رند لصالح قيادة القوات الأميركية المشتركة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وسربه موقع "ويكيليكس"، أن عددا من طياري القوات الهولندية الذين أصدرت لهم القوات الأميركية أوامر بقصف أهداف معينة، رفضت السماح لهم بالاطلاع على "التقييم الأميركي للأضرار الناجمة عن ذلك القصف" بدعوى أن الهولنديين ليسوا "مرخصين أمنيا" للاطلاع على ذلك.

ويشكل هذا التقرير تحديا للرئيس الأميركي باراك أوباما الذي يحاول مواجهة الأزمة المتفاقمة بأفغانستان في ظل تعاظم جرأة وجسارة حركة طالبان  وحلفائها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة