كوريا الشمالية تتهم الجنوبية بدخول مياهها الإقليمية   
الأربعاء 1423/5/1 هـ - الموافق 10/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قارب كوري جنوبي في دورية قرب موقع الاشتباك البحري الأخير بين الكوريتين
قالت كوريا الشمالية إن سفينتين حربيتين تابعتين لكوريا الجنوبية دخلتا مياهها الإقليمية اليوم في ما وصفته بـ "استفزاز متعمد لتفجير اشتباك مسلح جديد من خلال دفع الموقف إلى التدهور" في هذه المنطقة من المياه.

وقالت البحرية الكورية الشمالية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية إن الموقف "أصبح متوترا للغاية منذ الاشتباك المسلح الذي حدث يوم 29 يونيو/ حزيران" الماضي، في إشارة إلى اشتباك بحري قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إنه أسفر عن مقتل أربعة من بحارتها ونحو 30 من الشطر الشمالي.

وتحدثت بيونغ يانغ عن حادث مماثل الأحد الماضي قرب منطقة مياه إقليمية متنازع عليها غربي الكوريتين. لكن سول نفت ذلك في بيان للبحرية وصف هذه الاتهامات بأنها "عارية عن الصحة ولا أساس لها".

وأضاف البيان أن ما حدث كان "تمرينا روتينيا للبحرية وأن السفن كانت داخل المياه الإقليمية بعيدا عن خط الحدود البحرية المتنازع عليه". وحذرت في الوقت نفسه من أن الجارة الشمالية "ستدفع ثمنا غاليا" إذا دخلت سفنها الحربية المياه الجنوبية مرة أخرى.

ويأتي هذا التطور في الوقت الذي أبدت فيه جاكرتا -التي تستقبل اليوم المسؤول الثاني في كوريا الشمالية رئيس البرلمان كيم يونغ نام- استعدادها للقيام بمساعدة الكوريتين الشمالية والجنوبية على الدخول في حوار لنزع فتيل التوتر بينهما.

وتعتبر كوريا الجنوبية أكبر شريك ومستثمر بالأسواق الإندونيسية كما أن جاكرتا تحتفظ بعلاقات جيدة مع بيونغ يانغ منذ حقبة الستينيات التي شهدت صعود حركة عدم الانحياز والتي كانت إندونيسيا وكوريا الشمالية عضوين رئيسيين فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة