الوزاري يدين العدوان ويطالب بالانسحاب الفوري   
الاثنين 1424/1/21 هـ - الموافق 24/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدان وزراء الخارجية العرب العدوان على العراق وطالبوا بالانسحاب الفوري للقوات الأميركية البريطانية من هذا البلد. جاء ذلك في ختام اجتماعات المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية مساء الاثنين في القاهرة.

وأكد وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الذي شارك في الاجتماع أن ما جاء في البيان يمثل الحد الأدنى المطلوب من الدول العربية، وقال إن هذه الدول تزخر بالكثير من الإمكانيات التي يمكن استخدامها لوقف العدوان على العراق مثل إغلاق ممراتها الجوية والبحرية والمائية أمام قوات "العدو".

وحول أنباء ترددت عن مشاركة الأردن في تقديم تسهيلات للقوات الأميركية البريطانية التي تهاجم العراق أيضا من الكويت، قال صبري إن البيان الختامي ركز على ألا تشارك أي دولة عربية في العدوان وشدد الوزير على أن "من يطعن" العراق في الظهر يتحمل مسؤولية تاريخية أمام شعبه وأمام الأمة العربية ويصف نفسه مع "الصهاينة" والأميركيين والبريطانيين "وسيندم على ذلك".
وأكد البيان الختامي لاجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية أن الهجوم الأميركي البريطاني على العراق يعتبر "عدوانا مسلحا وخروجا على الشرعية الدولية" وطالب بالانسحاب الفوري "للقوات المعتدية" دون قيد أو شرط.

وقال البيان إن "هذا العدوان يرمي إلى احتلال دولة عضو في الجامعة العربية والأمم المتحدة بالقوة، مما يشكل انتهاكا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وسابقة خطيرة تؤدي إلى تقويض السلم في المنطقة والعالم".

وأكد البيان الالتزام بامتناع الدول العربية عن المشاركة بأي عمل عسكري يمس أمن وسلامة العراق وأي دولة أخرى. وقد تم تبني البيان بالإجماع مع تحفظ الكويت, حسبما أعلن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة