البرلمان التايلندي يختار غدا رئيس وزراء جديد   
الأحد 1429/12/17 هـ - الموافق 14/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)
فوز فيجاجيفا برئاسة الوزراء سيجعله أصغر رئيس وزراء في تاريخ البلاد (الفرنسية)

سيعقد البرلمان التايلندي غدا جلسة خاصة لانتخاب رئيس وزراء جديد، في وقت يبرز فيه اسم زعيم الحزب الديمقراطي المعارض أبهيست فيجاجيفا بوصفه المرشح الأوفر حظا لتولي هذا المنصب.

ويعرض الديمقراطيون أن يترأسوا ائتلافا جديدا من خمسة أحزاب، في حين تعهد حزب سياسي صغير أمس بدعم فيجاجيفا الذي جعل إنعاش الاقتصاد المعتمد على الصادرات والسياحة على رأس أولوياته.

وتحتاج تايلند إلى رئيس وزراء جديد منذ أن اضطر رئيس وزرائها سومشاي وانغساوات إلى ترك منصبه بسبب قرار المحكمة حظر حزبه وحزبين آخرين من ائتلافه على خلفية تهم تتعلق بتزوير الانتخابات الماضية، مع منع قادة هذه الأحزاب من العمل السياسي مدة خمس سنوات.
 
وبعد يوم من ذلك القرار أنهى أنصار حزب تحالف الشعب من أجل الديمقراطية المناهض لرئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا احتلالهم لمطار بانكوك الدولي الأمر الذي تسبب في منع مئات الآلاف من المسافرين من مغادرة البلاد.
 
وفي حال فوز فيجاجيفا (44 عاما) بتصويت البرلمان فسيصبح أصغر رئيس وزراء في تاريخ تايلند، كما أنه سيصبح ثالث رئيس وزراء يختاره النواب في أربعة أشهر.

من جهة أخرى من المتوقع أن يجتمع الآلاف من أنصار تاكسين أمام البرلمان غدا لدعم مرشحهم لرئاسة الوزراء قائد الشرطة الوطنية السابق براتشا برومنوك، تحت أنظار نحو 800 شرطي.

وكان تاكسين الذي يعيش في المنفى منذ أن أطيح به بانقلاب عام 2006 قد دعا إلى مصالحة وطنية أمس وحث الجيش على عدم التدخل في عملية التصويت البرلمانية.

ويتهم أنصار تاكسين الجيش بأنه يشن "انقلابا صامتا" بادعائه أنه يحظى بتأييد ملكي ويدفع الأحزاب الصغيرة في الحكومة السابقة إلى تشكيل حكومة ائتلافية بزعامة الحزب الديمقراطي، وهي تهم ينفيها الجيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة