السجن 15 عاما لمتهمين بتفجيرات بالبحرين   
الاثنين 1435/2/27 هـ - الموافق 30/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 (مكة المكرمة)، 16:16 (غرينتش)

البحرين تشهد احتجاجات منذ عام 2011 للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية (رويترز-أرشيف)

قضت محكمة في البحرين بالسجن 15 عاما على خمسة أشخاص أدينوا بتدبير هجومين بقنبلتين محليتي الصنع انفجرت إحداهما خلال سباق سيارات الفورمولا وان في أبريل/نيسان الماضي. وفي هذه الأثناء قالت سلطات الأمن إنها تمكنت من الكشف عن مخططات لتنفيذ أعمال "إرهابية" في المملكة.

وقالت وكالة أنباء البحرين (بنا) إن المتهمين اعترفوا بأنهم وراء التفجيرين، لكن ناشطا يتابع هذه النوعية من القضايا قال إنهم نفوا صلتهم بالهجومين اللذين دمرا عدة سيارات، لكن دون التسبب في إصابات.

ونقلت رويترز عن رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي أن المتهمين أبلغوا المحكمة بأنهم اعترفوا أثناء الاستجواب تحت التعذيب.

وتقول حكومة البحرين إنها اتخذت خطوات للقضاء على العنف الذي قد تلجأ إليه الشرطة، من خلال إنهاء خدمة المسؤولين عن مثل هذه الوقائع وتركيب كاميرات في مراكز الشرطة لمراقبة الانتهاكات، لكن نشطاء يقولون إن الانتهاكات لا تزال مستمرة.

وتشهد البحرين احتجاجات منذ عام 2011 للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية وإقامة ملكية دستورية، قتل خلالها 89 شخصا على الأقل وفق الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان.

السلطات البحرينية شددت العقوبات على مرتكبي أعمال العنف، وأقرت عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة في حال وقوع قتلى أو جرحى، كما منعت المظاهرات في العاصمة المنامة

وأخمدت البحرين هذه الاحتجاجات إلى حد كبير بمساعدة من جيرانها في دول مجلس التعاون الخليجي، لكن اشتباكات محدودة استمرت وتزايدت الهجمات بالقنابل على رجال الشرطة والأمن بشكل خاص منذ منتصف العام 2012.

وكانت آخر مظاهر الاحتجاجات في المملكة أن اشتبكت الشرطة يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري مع متظاهرين في العديد من البلدات القريبة من العاصمة المنامة قبيل انعقاد منتدى حوار المنامة الدولي بشأن الأمن في الشرق الأوسط.

وشددت السلطات العقوبات على مرتكبي أعمال العنف، وأقرت عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة في حال وقوع قتلى أو جرحى، كما منعت المظاهرات في المنامة.

كما فرضت السلطات على الجمعيات السياسية إبلاغ وزارة الخارجية مسبقا بأي لقاء مع سفراء أو ممثلي دول خارجية، وهو ما عدته المعارضة "خطوة جديدة على طريق توتير الأجواء السياسية".

مخططات "إرهابية"
في غضون ذلك، أعلن رئيس الأمن العام في البحرين اللواء طارق الحسن اليوم الاثنين أن الأمن تمكن خلال اليومين الماضيين من كشف "مخططات لتنفيذ أعمال إرهابية"، من بينها محاولة إدخال متفجرات وأسلحة إيرانية وسورية إلى المملكة.

وقال الحسن في مؤتمر صحفي إن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط أربع عمليات نوعية خلال اليومين الماضيين ورصد أكثر من مؤشر يكشف الصلة بينها، موضحا أن من بين تلك العمليات تفكيك سيارة مفخخة بعدما اشتبهت دوريات إدارة العمليات في سيارتين متوقفتين في موقعين مختلفين بالحورة، مشيرا إلى استمرار عمليات البحث والتحري لتحديد هوية الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وتابع أن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط محاولة تهريب 13 شخصا من المطلوبين بقضايا أمنية -وأحدهم سعودي الجنسية- إلى خارج المملكة على متن طراد بحري.

وأوضح الحسن أن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط محاولة إدخال متفجرات وأسلحة -بعضها إيراني وسوري الصنع- إلى المملكة، مشيرا إلى ضبط مستودع متفجرات وذخائر ومداهمة ثلاثة مواقع مشتبه فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة