تجدد المواجهات في الخليل   
الخميس 1431/3/12 هـ - الموافق 25/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
الشبان الفلسطينيون رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة (الجزيرة)

تجددت المواجهات اليوم الخميس بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وذلك في إطار الاحتجاجات المتواصلة على قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح إلى قائمة التراث اليهودي.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في الخليل وائل الشيوخي بأن الشبان أضرموا النيران في إطارات السيارات وألقوا الحجارة على جنود الاحتلال الذين ردوا بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المدمع لتفريقهم.
 
مسيرة فلسطينية
وأشار المراسل إلى أن مسيرة فلسطينية ستنطلق مساء اليوم في المناطق الخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية دعت إليها القوى الوطنية إضافة إلى متضامنين أجانب يطلقون على أنفسهم تسمية "شبان ضد الاستيطان"، متوقعا حدوث مواجهات بين المتظاهرين وجنود الاحتلال.

ويوافق اليوم الذكرى السنوية السادسة عشرة لمجزرة الحرم الإبراهيمي التي اقترفها المستوطن باروخ غولدشتاين بحق مصلين فلسطينيين.
 
مستوطنون يتجولون في الخليل بحماية الجيش (الجزيرة نت-أرشيف)
مسيرة يهودية
وأضاف المراسل أنه في المقابل ستنطلق مسيرة لمتطرفين يهود من مستوطنة كريات أربع لإحياء ذكرى المستوطن غولدشتاين، متوقعا عدم حدوث مواجهات باعتبار أن جيش الاحتلال يحمي كعادته المستوطنين اليهود.
 
وكان جيش الاحتلال تدخل بقوة الأربعاء لتفريق شبان فلسطينيين خرجوا في مناطق متفرقة من الخليل للاحتجاج على القرار الإسرائيلي.

ودعا رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية في وقت سابق إلى انتفاضة في الضفة الغربية. أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس فقد حذر من حرب دينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة