صحيفة ديلي ميل تتهم الروسي ليتفينينكو بالتجسس لبريطانيا   
السبت 1428/10/16 هـ - الموافق 27/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:31 (مكة المكرمة)، 18:31 (غرينتش)
ألكسندر ليتفينينكو مات مسموما بالبولونيوم (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة "ذي ديلي ميل" البريطانية في عددها الصادر اليوم إن الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفيننكو الذي توفي بلندن في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مسموما بمادة البولونيوم كان يعمل لحساب الاستخبارات البريطانية.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية وأخرى مقربة من الاستخبارات أن ليتفيننكو كان يتقاضى 2000 جنيه إسترليني شهريا (4100 دولار) من  جهاز MI-6 حين قتل، من دون أن تحدد هذه المصادر أو توضح جنسيتها. وأضافت أن سير جون سكارلت الرئيس الحالي للاستخبارات البريطانية, كان يعمل في موسكو وشارك في تجنيد ليتفيننكو.
 
وقد اعتبر أندريه لوغوفوي -وهو جاسوس سابق في الاستخبارات السوفياتية وتعتبره لندن المشتبه الرئيسي بقتل ليتفيننكو وتطالب موسكو بتسليمه إليها- أن مقال الديلي ميل يتلاءم مع فرضيته التي تحمل الاستخبارات البريطانية مسؤولية اغتيال ليتفيننكو.
 
ونقلت ثلاث وكالات أنباء روسية عن لوغوفوي قوله "مجرد أن تستند الصحيفة إلى مصادر موثوق بها داخل أجهزة الاستخبارات وإلى دبلوماسيين بريطانيين تؤكد أن رئيس MI-6 جون سكارلت كان يعمل مع ليتفيننكو، تتحتم ضرورة البحث عن المخططين لهذه الجريمة ومنفذيها في لندن وليس في موسكو".
 
وأضاف في تصريحاته التي أدلى بها الخميس الماضي "أنا مقتنع بأن ليتفيننكو قتل، إن لم يكن مباشرة من جانب الأجهزة الخاصة البريطانية فبتواطؤ كامل منها". وكان الجاسوس الروسي السابق فياتشيسلاف زاركو قد كشف في يونيو/ حزيران الماضي أن الاستخبارات البريطانية جندته بواسطة ليتفيننكو.
 
غير أن مارينا أرملة ليتفيننكو قالت مرارا إن هذا التصريح لا معنى له, فيما قال ألكس غولدفارب صديق ليتفيننكو المتحدث السابق باسمه لإذاعة صدى موسكو الخميس إن هذه المعلومات "غير منطقية".
 
وكان المعارض السابق فلاديمير بوكوفسكي -وهو أحد أصدقاء ليتفيننكو- قال في مؤتمر صحفي إن الجاسوس الروسي السابق طلب من الاستخبارات البريطانية أن تزوده بوثائق ومعلومات عن النظام الروسي، لكنها لم تظهر اهتماما بالأمر وأبدت حذرها.
 
وسبق للجاسوس الروسي أن انتقد الرئيس فلاديمير بوتين، واتهم الكرملين قبل موته بالمشاركة في تسميمه، الأمر الذي نفته موسكو. وأثار رفض موسكو تسليم لوغوفوي توترا مع لندن، تجلى في تبادل الجانبين طرد دبلوماسيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة