الشرطة الإسرائيلية تستجوب مفتي القدس   
الجمعة 1422/6/26 هـ - الموافق 14/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبري يتحدث لنصر الله أثناء زيارته لبنان (أرشيف)
أطلقت الشرطة الإسرائيلية سراح مفتي القدس الشيخ عكرمة صبري بعد أن استجوبته بشأن حضوره مؤتمرا عربيا في لبنان شارك فيه مسؤولون في جماعة حزب الله وإلقائه خطبة قالت إنها تضمنت تحريضا ضد إسرائيل.

وقالت الشرطة في بيان لها إن محققين من الشرطة احتجزوا مفتي القدس للتحقيق معه بعد أن التقى مع زعيم حزب الله في لبنان الشيخ حسن نصر الله، وأضاف البيان أن التحقيق معه اشتمل استجوابه بشأن تصريحات تحريضية أثناء إلقائه خطبة في المسجد الأقصى قبل ثلاثة أسابيع.

ووصف الشيخ عكرمة صبري اعتقاله بأنه إهانة. وقال إنه احتجز لمدة ثلاث ساعات. وقال مفتي القدس "اتهموني بالتحريض".

ولم يرد في بيان الشرطة ذكر لأي اتهامات رسمية وجهت للمفتي، لكن البيان قال إن الشيخ عكرمة صبري يشتبه في صلته بجهة أجنبية والسفر لدولة معادية دون تصريح والتحريض والتخريب.

وفي بيروت قال مسؤول بحزب الله إن الشيخ عكرمة صبري والشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله التقيا في المؤتمر الذي عقد في السادس من سبتمبر/ أيلول وحضره قادة وممثلون لخمسين جماعة لدعم الانتفاضة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة