كوريا الشمالية توافق على تفتيش برنامجها النووي   
الخميس 1423/7/13 هـ - الموافق 19/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيم جونغ أيل وجونيشيرو كويزومي يتصافحان أثناء قمة بيونغ يانغ
أعلن رئيس وزراء اليابان جونيشيرو كويزومي اليوم الخميس أن كوريا الشمالية تعهدت أثناء قمة البلدين الأخيرة أنها ستسمح للمفتشين الدوليين بالتفتيش على برنامجها النووي.

وقال كويزومي في خطاب له بطوكيو إن "كوريا الشمالية أعلنت أنها ستسمح للمفتشين بمن فيهم مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان كيم جونغ إيل زعيم كوريا الشمالية طمأن كويزومي في محادثات القمة التي أجريت بينهما الثلاثاء على التزام بيونغ يانغ بكل التعهدات الدولية الخاصة بالبرامج النووية. لكن تصريحات كويزومي كانت أول تأكيد لهذه التعهدات خاصة فيما يتعلق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية طبقا لاتفاق عام 1994.

ويعتقد بعض المحللين أن بيونغ يانغ تستخدم برنامجها النووي لتطوير أسلحة دمار شامل. ويضع الرئيس الأميركي جورج بوش كوريا الشمالية ضمن ما يسميه محور الشر الذي يضم أيضا العراق وإيران.

نزع الألغام
طفل كوري جنوبي وفتاة شمالية يتبادلان الزهور أثناء الافتتاح الرمزي للمنطقة المنزوعة السلاح أمس
في السياق نفسه بدأت اليوم عمليات نزع الألغام في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين منذ انتهاء الحرب الكورية في 1953, للسماح بإقامة حركة نقل بري وبالسكك الحديد بين الشمال والجنوب.

وقال شهود عيان إن حوالي مائة جندي كوري جنوبي -بعضهم مسلح والآخر مزود بمعدات نزع الألغام- دخلوا إلى المنطقة المنزوعة السلاح بالساحل الغربي لشبه الجزيرة الكورية.

وستشارك هذه الوحدات بتنظيف ممر عرضه 250 مترا عبر المنطقة الفاصلة التي بقيت مقفلة بإحكام خلال نصف قرن, حيث سيتم شق طريق ومد سكة حديد بموجب اتفاقيات موقعة قبل عامين. وانتهت الحرب الكورية بالاعتراف بكوريتين تفصل بينهما منطقة "منزوعة السلاح" عرضها أربعة كيلومترات وطولها 250 كلم وتقسم شبه الجزيرة إلى قسمين.

وكان قد أعيد رمزيا أمس الأربعاء فتح هذه المنطقة خلال احتفالات أقيمت في كل من الشمال والجنوب. يذكر أن كوريا الجنوبية أكملت عملها في خط السكك الحديد حتى حدود المنطقة المنزوعة السلاح لكن الشمالية لم تنفذ شيئا يذكر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة