وزير جديد على لائحة الفساد الإسرائيلي   
الاثنين 1428/2/9 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:27 (مكة المكرمة)، 9:27 (غرينتش)
تحقيقات الفساد طالت أعضاء في حكومة أولمرت (الفرنسية-أرشيف)
تم التحقيق أمس مع وزير إسرائيلي في حكومة رئيس الوزراء إيهود أولمرت للاشتباه في حصوله على امتيازات خلال توليه منصبا سابقا.
 
وأوضح متحدث باسم الشرطة أن ضباطا من وحدة التحقيقات الوطنية لمكافحة الاحتيال استجوبوا ياكوف إيدري "للاشتباه في حصوله على امتيازات شخصية".
 
وأضاف المصدر أن إيدري الذي يتولى حاليا منصب وزير شؤون القدس، "جرى استجوابه في مكان اختاره هو، ولم توجه له اتهامات وأفرج عنه"، مشيرا إلى أن التحقيق مرتبط بالفترة التي كان يشغل فيها منصب نائب وزير الأمن العام خلال الفترة ما بين عامي 2003 و2006.
 
ومن جهتها ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن إيدري، المنتمي لحزب كاديما، نفى تورطه في أي أخطاء.
 
وهزت إسرائيل مؤخرا العديد من الفضائح شملت عددا من المسؤولين السياسيين ولا تزال تداعياتها تثير الرأي العام الداخلي.
 
ويجري التحقيق حاليا مع أولمرت بشأن دوره في خصخصة بنك إسرائيلي عام 2005.
 
ويشتبه أيضا في أنه عين أصدقاء له في هيئة أعمال قبل انتخابه رئيسا للوزراء العام الماضي.
 
واستقال مفوض الضرائب الإسرائيلي جامي ماتزا في وقت سابق من الشهر الجاري بسبب تحقيق حول تورطه في فضيحة فساد في هيئة الضرائب.
 
وبدوره أصبح الرئيس الإسرائيلي موشي قصاب مهددا -حسب المدعي العام- بأن توجه له اتهامات باغتصاب موظفة والتحرش الجنسي بأخريات.
 
كما أدانت محكمة إسرائيلية مؤخرا وزير العدل السابق حاييم رامون -العضو بحزب كاديما- بتهمة جنسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة