قتلى وجرحى بتفجير غرب بغداد   
الثلاثاء 16/10/1430 هـ - الموافق 6/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:45 (مكة المكرمة)، 18:45 (غرينتش)
معالجة أحد جرحى تفجير حديثة أمس (رويترز)

قتل 16 شخصا وأصيب 30 آخرون بتفجير سيارة مفخخة بمنطقة عامرية الفلوجة غرب العاصمة العراقية بغداد مساء اليوم، وفق ما ذكرته مصادر طبية، في حين شنت الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات واسعة في مدينة الموصل وبلدة حديثة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية عراقية أن التفجير حدث قرب مسجد بالبلدة الواقعة بمحافظة الأنبار غربي العراق عندما كان المصلون يؤدون صلاة المغرب، في حين قال مسؤول محلي بعامرية الفلوجة لوكالة رويترز إن الانفجار وقع في سوق مفتوحة بالبلدة.
 
وفي الصقلاوية شمالي الفلوجة قالت الشرطة إن أربعة أشخاص بينهم ثلاثة جنود أصيبوا بتفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش العراقي، مشيرة إلى أن التفجير أدى إلى إعطاب اثنتين من عربات الدورية.
 
وفي الموصل بشمال العراق قالت الشرطة إن عبوة ناسفة مزروعة على الطريق انفجرت مستهدفة دورية للشرطة العراقية فأصابت اثنين من المدنيين غربي المدينة.
 
وقتل أحد عناصر مجالس الصحوة المحلية وأصيب أربعة مدنيين وشرطيين بانفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا دورية لعناصر الصحوة عند نقطة تفتيش بحي الأعظمية شمالي بغداد وفق مصادر الشرطة.
 
ويأتي تفجير عامرية الفلوجة بعد يوم من تفجير انتحاري بحزام ناسف نفسه داخل سرادق عزاء في بلدة حديثة خلف عشرة قتلى و13 جريحا هم من عشيرة الجغايفة التي ينتمي إليها أفراد الشرطة في البلدة، وفق ما ذكرته مصادر أمنية.
 
تعزيزات أمنية ونقاط تفتيش في الموصل (رويترز)
حملة اعتقالات
وفي هذا السياق شنت قوات الشرطة والصحوة حملة اعتقالات واسعة اليوم في عموم حديثة شملت من كان معتقلا وأفرج عنه عقب هجوم أمس وفق مصادر أمنية.
 
وفي محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل شمالي العراق اعتقلت أجهزة الأمن أكثر من 200 شخص في عمليات دهم شملت ضباطا وأساتذة جامعة ووجهاء وتجارا في مدينة الموصل وفق ما ذكره رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري لوكالة الأنباء الألمانية.
 
وأضاف أن "العمليات العسكرية شهدت عمليات دهم واسعة في مناطق من محافظة نينوى والمجلس لم يعلم أي شي عن هذه المداهمات ولم تبلغ الحكومة المحلية لا المحافظ ولا مجلس المحافظة عن هذه العملية".
 
وأوضح أن القوة التي شنت العملية كانت قوة قادمة من بغداد ومعها قاض وبصحبتهم قوائم بأسماء من أهالي محافظة نينوى، واعتبر أن هذا العمل مرفوض من قبل مجلس المحافظة، مطالبا الحكومة المركزية ببغداد بتفسير هذا الأمر.
 
من ناحية أخرى قال مسؤول بمجلس محافظة البصرة بجنوب العراق اليوم إن مستويات الأمن والاستقرار في مدينة البصرة وصلت إلى نحو 98%. وأشار عضو مجلس المحافظة عبد الستار عبد علي الموسوي لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن مظاهر العنف في البصرة غابت ولم يبق سوى جرائم محدودة وأجهزة الأمن تلاحق هؤلاء المجرمين.
 
إياد السامرائي (الفرنسية-أرشيف)
الجيش السابق

على صعيد آخر دعا رئيس البرلمان العراقي إياد السامرائي اليوم إلى احترام جنود الجيش العراقي في عهد صدام حسين بسبب تضحياتهم وإلى زيادة معاشات تقاعدهم.
 
ونشرت تصريحاته في بيان من المرجح أن يسبب صدمة عنيفة لمسؤولي الحكومة العراقية، وكانت الولايات المتحدة قد حلت الجيش العراقي بعد الغزو عام 2003 وهي خطوة أدت على الفور إلى إغضاب الآلاف من عناصر الجيش المسلحين، وهو ما دفع واشنطن إلى محاولة إصلاح الأضرار بدعوة القادة العراقيين إلى المصالحة.
 
وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد قال إنه يمكن المصالحة مع أعضاء نظام صدام وحزب البعث المنحل مشترطا تخليهم عن الحزب و"ألا تكون أيديهم ملوثة بالدماء".
 
كما اتخذت الحكومة العراقية خطوات لإلغاء حركة تطهير المؤسسات من أعضاء حزب البعث، لكن هناك من يتهمها بالتباطؤ المتعمد إزاء المصالحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة