مقتل ثمانية مسلحين وجندي أفغاني باشتباكات   
الأحد 1426/12/15 هـ - الموافق 15/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

القوات الأميركية تكثف العمليات ضد المقاتلين بعدة مناطق أفغانية (الفرنسية-أرشيف)

قالت حكومة كابل والجيش الأميركي إن القوات الدولية التي تقودها واشنطن والجيش الأفغاني قتلوا نحو ثمانية مسلحين في اشتباكات متفرقة بمناطق مختلفة من أفغانستان.
 
وأوضحت وزارة الدفاع الأفغانية أن أحد جنودها ومسلحين اثنين قتلوا في وقت مبكر من صباح اليوم، باشتباك في ولاية باكتيا جنوب شرق البلاد.
 
وفي وقت سابق قال الجيش الأميركي في بيان إن ستة مسلحين قتلوا بساعة متأخرة من ليلة الجمعة خلال اشتباك مع ما وصفه بـ "دورية هجومية" في إقليم أورزغان وسط أفغانستان، فيما فر الباقون.
 
وأوضح البيان أن الاشتباك لم يسفر عن إصابة أي جندي أفغاني أو أميركي وأن "الدوريات الهجومية يتم تسييرها خلال أشهر الشتاء وتهدف إلى القضاء على المتمردين وحرمان العدو الملاذ وتعطيل إمداداته".
 
ومن المقرر أن ينتشر في أورزغان المضطرب هذا العام 1400 عسكري هولندي في إطار قوة جديدة لحلف شمال الأطلسي بعد ضغوط أميركية أوروبية، غير أن خطورة الوضع بالإقليم أثارت جدلا في هولندا ما دفع الحكومة إلى رمي كرة القرار في ملعب البرلمان.
 
وفي حادث آخر أصيب اليوم جندي أميركي بجروح، في تفجير سيارة مفخخة استهدف دورية عسكرية أفغانية أميركية كانت في طريقها من مدينة قندهار باتجاه مدينة هيرات جنوب البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة