مؤيدون لإسرائيل يقتحمون قاعة الجميعة العامة   
الخميس 1421/9/26 هـ - الموافق 21/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اقتحم ثلاثة من مؤيدي إسرائيل قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة وهم يحملون لافتات ويرددون هتافات احتجاج على قرار للجمعية يعبر عن قلقها بشأن استغلال إسرائيل للموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية.
وطالب مندوب سوريا بالتحقيق في الكيفية التي تمكن بها الثلاثة وهم رجلان وامرأة من الوصول إلى القاعة وتجاوز إجراءات الأمن خارج مقر المنظمة الدولية.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة سوزان ماركهام في أعقاب الحادث إنها تعتقد أن المحتجين الثلاثة ينتمون إلى منظمة دولية للشباب اليهودي تدعى "بيتار". وأضافت "إنهم محتجزون الآن لدى السلطات الأمنية ويجري استجوابهم".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت بأغلبية 147 عضوا واعتراض عضوين هما الولايات المتحدة وإسرائيل قرارا غير ملزم يعبر عن القلق من استغلال إسرائيل للموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك مصادرة الأراضي وتحويل موارد المياه بالإكراه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة