تعرض فريق الجزيرة بكردفان للضرب   
الأربعاء 1432/7/8 هـ - الموافق 8/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

 
تعرض فريق قناة الجزيرة المكلف بتغطية الأحداث الأخيرة بولاية جنوب كردفان السودانية لاعتداء وضرب مبرح مع تهديد بالسلاح من قبل مجموعة أمنية على رأسها معتمد محلية الريف الشرقي بمنطقة الكويك أحمد البدوي.

جاء ذلك أثناء تحرك الفريق المكون من الزملاء أسامة سيد أحمد (مراسل) وأحمد ياسين (مصور) وعلى أبو شلة (مهندس) وموسى بلو (سائق), إلى مدينة الدلنج.

وقد أصيب السائق موسى بلو في أذنه إصابة بليغة جراء الضرب بالبنادق كما صودرت كاميرا التصوير قبل أن تعاد لهم لاحقا بحجة عدم السماح للمدنيين بالدخول.

وقد وقع الاعتداء عند اجتياز الفريق بإحدى نقاط التفتيش برفقة قوات من الجيش السوداني حيث تم عزل الفريق والاعتداء عليه رغم علم المجموعة الأمنية بهوية الفريق.

وقد حكى مراسل الجزيرة أسامة سيد أحمد للجزيرة نت تفاصيل الاعتداء, وقال إن الفريق كان يسير خلف قافلة عسكرية سمحت لهم بذلك لتأمينهم.

وأشار إلى أن نقطة التفتيش الموجودة عند مدينة الكويك والتي تبعد نحو 40 كيلومترا عن كادوغلي، أوقفت الفريق ورفضت متابعته القافلة العسكرية.

وذكر أن نحو عشرة مسلحين من الشرطة والأمن انهالوا عليهم ضربا بعد أن أجبر أعضاء الفريق على مغادرة السيارات والجلوس على الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة