"دلتا النيجر" تهدد بهجوم جديد   
السبت 1431/11/9 هـ - الموافق 16/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)

 من التفجير المزدوج الذي وقع في أبوجا أول أكتوبر/تشرين الأول الجاري (الفرنسية-أرشيف)

هددت "حركة تحرير دلتا النيجر" بشن هجوم جديد في العاصمة النيجيرية أبوجا, لتثبيت براءة خصوم الرئيس غودلاك جوناثان الذين اتهموا بالتورط في الانفجارات السابقة.

وجاء تهديد الحركة في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني حيث أكدت عزمها القيام بهجوم جديد داخل العاصمة أبوجا "ولكن دون تغيير الأسلوب".

وقال المتحدث باسم الحركة جومو جبومو إنه سيتم توجيه تحذير مسبق قبل 30دقيقة من تنفيذ الهجوم لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين, "ثم نراقب كيف يتم توجيه المسؤولية عن التفجير إلى كل الذين تم بالفعل اتهامهم زورا".

يذكر أن الحركة نفذت مؤخرا تفجيرا مزدوجا داخل العاصمة أودى بحياة ما لا يقل عن 12 شخصا، واستجوبت الشرطة ريموند دوكبيسي عقب التفجيرين المتزامنين اللذين وقعا خلال الاحتفالات بالذكرى الخمسين لاستقلال نيجيريا عن بريطانيا في الأول من الشهر الجاري.

مناكفات سياسية
يذكر أن ريموند دوكبيسي هو مدير الحملة الانتخابية لإبراهيم بابانجيدا القائد السابق للجيش النيجيري والمنافس الرئيسي لجوناثان للفوز بترشيح الحزب الحاكم لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة مطلع العام المقبل.

وألقي القبض أيضا على هنري أوكاه الذي يعتقد انه زعيم سابق للحركة في جنوب أفريقيا حيث يقيم، ويواجه اتهامات بالإرهاب لتورطه في الانفجار.

يذكر أن الحركة تسببت في تقليص إنتاج نيجيريا من النفط خلال سنوات من عمليات التخريب التي تستهدف المنشآت النفطية في دلتا النيجر. وقالت الحركة إنها تقاتل من أجل حصول السكان الأصليين على نصيب عادل من الموارد الطبيعية هناك.

وأدى عفو أصدرته الحكومة العام الماضي إلى تسليم الكثير من المسلحين أسلحتهم، مما أفضى إلى تراجع النشاط المسلح في المنطقة، غير أن فصيلا من الحركة لا يزال يعارض الاتفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة