برلمان كوسوفو يرجئ النظر في المباحثات مع الصرب   
الخميس 13/8/1424 هـ - الموافق 9/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفض برلمان كوسوفو أن يكون الاجتماع المرتقب مع مسؤولين صرب الأسبوع القادم ضمن جدول أعمال مباحثاته اليوم، في ضربة لمساعي الأمم المتحدة الخاصة بإجراء حوار تاريخي بين الطرفين.

وكان من المقرر أن يناقش البرلمان المؤلف من 120 عضوا الحوار المقترح إجراؤه في فيينا يوم 14 من الشهر الجاري، لكن أعضاء المجلس رفضوا إدراجه على جدول أعمال اجتماعهم الذي عقد اليوم.

ولم يُعرف بعد إذا ما كان وفد كوسوفو سيحضر مباحثات فيينا التي تعتبر الأولى بين الجانبين على هذا المستوى منذ حرب عام 98/1999.

وكان رئيس وزراء إقليم كوسوفو بارام ريشيبي طلب من البرلمان الموافقة على عقد المباحثات وقال إنه لن يحضرها ما لم تحصل على الموافقة البرلمانية. لكن البرلمان طالب الأسبوع الماضي قبل الموافقة على إجراء مباحثات فيينا بنقل مزيد من الصلاحيات لمؤسسات الإقليم من الأمم المتحدة التي تستأثر باتخاذ معظم القرارات.

ويرى سياسيو الإقليم أنهم يحتاجون إلى المزيد من الوقت للإعداد للمباحثات التي ستتركز على مسائل فنية مثل المواصلات والطاقة والمفقودين، ولكن تلك المباحثات لن تقرر مصير الإقليم الذي يعد تابعا لصربيا من الناحية الفنية وإن اعتبرت الأمم المتحدة تلك المباحثات ذات قيمة رمزية تشير إلى المزيد من التفاهم بين الطرفين.

ومن المقرر أن يعقد رئيس بعثة الأمم المتحدة في الإقليم رئيس الوزراء الفنلندي السابق هاري هوكيري مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم. ويخطط هوكيري لرئاسة وفد الإقليم في المباحثات بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1244 الذي وضع كوسوفو تحت حماية الأمم المتحدة بعد الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة