المغرب يتهم إسبانيا بانتهاك أجوائه ومياهه   
الأربعاء 1423/7/18 هـ - الموافق 25/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد بن عيسى
أعلن وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى أن بلاده سجلت 61 انتهاكا لمجالها الجوي و26 خرقا لمياهها الإقليمية قامت بها إسبانيا منذ يوليو/ تموز الماضي, والذي برزت فيه أزمة جزيرة ليلى بين البلدين.

وقال بن عيسى في تصريحات للصحافيين نقلتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية "لدينا أدلة دامغة على كل هذه الأعمال, مع التوضيحات التقنية الضرورية بشأن تحليق الطائرات في المجال الجوي المغربي ودخول السفن الحربية الإسبانية المياه الإقليمية". وأضاف أن المغرب مستعد للدخول مع إسبانيا في "حوار صريح بعيدا عن المزايدات والتهديدات".

ونفى وزير الخارجية المغربي أن تكون الرباط اختلقت حادث هبوط طائرة إسبانية، كما قالت الحكومة الإسبانية، لاستخدامه "حجة" لعدم المشاركة في اجتماع مدريد الذي كان مقررا يوم 23 سبتمبر/ أيلول بين وزيري خارجية البلدين. وقال إن وزيري الخارجية والدفاع الإسبانيين "ادعيا" ذلك, منددا بشدة بكلامهما.

ويأتي ذلك بعد يومين من اتهام الرباط لمدريد بالسماح لطائرة صغيرة بالتحليق فوق جزيرة ليلى التي شكلت محور خلاف حادا بين المغرب وإسبانيا انفجر في يوليو/ تموز الماضي.

وردت إسبانيا أمس الثلاثاء بأن التي حلقت هي طائرة خاصة تعود لشبكة التلفزة تيليسينو الخاصة.

وكان المغرب أكد في وقت سابق أن مروحية عسكرية إسبانية حطت في الجزيرة, إلا أن إسبانيا نفت ذلك.

ودعت الولايات المتحدة أمس إسبانيا والمغرب إلى احترام بنود الاتفاق المعقود بينهما في يوليو/ تموز الماضي لوضع حد لخلافهما حول الجزيرة.

يشار إلى أن كلا من البلدين قد سحب سفيره ومازالا على خلاف بشأن عدد من القضايا، بما في ذلك الأراضي المتنازع عليها والهجرة وحقوق الصيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة