الأميركيون والأوروبيون يصيغون العقوبات على إيرن   
الخميس 1427/8/7 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية الصادرة اليوم الخميس أن الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية حليفة لها، يعكفون على صياغة قائمة بالعقوبات التي سيسعون لفرضها على إيران في مجلس الأمن، إذا ما أصرت طهران على تحدي الموعد النهائي للإنذار الأممي بوقف إنتاج الوقود النووي الذي ينتهي اليوم.

وقالت الصحيفة -وفقا لمصادر دبلوماسية مطلعة على المحادثات فضلت عدم الكشف عن هويتها- إن تلك العقوبات ستبدأ بفرض قيود على استيراد الأجهزة والمعدات ذات العلاقة بالمواد النووية، مشيرة إلى أن هذه العقوبات قد تتسع دائرتها لتشمل حظر السفر على القادة الإيرانيين وفرض قيود على حرية الدخول على الأسواق المالية العالمية.

وإلى جانب الجهود التي ستبذل في مجلس الأمن، قالت الصحيفة إن إدارة بوش تسعى لإقناع المؤسسات الأوروبية المالية لوقف تقديم القروض إلى إيران، من بينها بعض البنوك السويسرية التي سبق وقبلت هذا الطلب.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي تتشكل فيه الاتفاقية بين أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، فإن الدفع صوب فرض العقوبات يواجه عائقا كبيرا في مجلس الأمن في ظل امتلاك روسيا والصين حق النقض الفيتو ومعارضتهما النقاش في عقوبات قاسية على إيران.

كما أن تلك الجهود الرامية لفرض عقوبات على طهران قد يعترضها تقرير سيصدر اليوم من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية يصف فيه المفتشون الدوليون التقدم البطيء الذي تحرزه إيران في تخصيب اليورانيوم.

ورجحت الصحيفة أن يقول التقرير إن نقاء اليورانيوم المخصب في الأجهزة الإيرانية لن يكون عاليا بشكل يسمح باستخدامه في الأسلحة النووية، بل في مصانع الطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة