مناورات إيرانية تزامنا مع أخرى دولية بالخليج   
الثلاثاء 1434/6/27 هـ - الموافق 7/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)
مقاتلة إيرانية خلال مناورات بحرية إيرانية سابقة بالخليج العربي (رويترز-أرشيف)
تجري القوات البحرية الإيرانية مناورات اليوم في مضيق هرمز في مياه الخليج العربي، بعد يوم واحد من بدء مناورات عسكرية ضخمة في مياه الخليج العربي يشارك فيها أكثر من أربعين دولة بقيادة الولايات المتحدة.

وقال مراسل الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن المناورات ستجري في شرق مضيق هرمز في بحر عُمان، وتقوم بها قوات النخبة (قوات البحرية الإيرانية) وهي تخصصية في زراعة الألغام وإزالتها.

وأضاف المراسل أن المناورات لم تكن موجودة على الجدول المعلن للجيش الإيراني، ويبدو أن الهدف منها رصد التحركات بالمنطقة، خاصة في ظل المناورات الجارية بالخليج والتي تشارك فيها الولايات المتحدة الأميركية.

ووفق المراسل فستشهد المناورات تجربة كاسحة الألغام الإيرانية لأول مرة، والتي قالت البحرية الإيرانية إنها من صناعة محلية، ولم تكشف البحرية الإيرانية الكثير عن المزيد من المعلومات عنها.

وفي السياق ذاته نقلت وكالة أنباء فارس عن وزير الدفاع الإيراني العميد أحمد وحيدي قوله
إنه سيتم الأسبوع الجاري إزاحة الستارعن طائرة جديدة من دون طيار باسم حماسة، ذات مهام استطلاعية وهجومية جديدة.

مناورات دولية
تأتي المناورات الإيرانية بعد يوم واحد من بدء مناورات عسكرية ضخمة في مياه الخليج العربي يشارك فيها أكثر من أربعين دولة بقيادة الولايات المتحدة.
[
وتجري المناورات قبالة المياه الإقليمية للبحرين لمدة 25 يوما. ووصف المكتب الإعلامي للأسطول الأميركي الخامس المناورات بأنها الأكبر من نوعها في المنطقة, وتستهدف تأمين حرية الملاحة في المياه الدولية, وحماية طرق التجارة.

وذكرت البحرية الأميركية في بيان أن المناورات التي ستبدأ بتدريبات برية ستنتقل إلى مياه الخليج  لإجراء مناورات تشمل إزالة الألغام وعمليات البحث والاستيلاء.

وذكر سيمون أنكونا نائب قائد القوة البحرية الأميركية أن التدريب الدفاعي المتعدد المهمات سيركز على الأمن البحري للتجارة والتبادل التجاري من ميناء المغادرة وحتى ميناء الوصول.

وتعتبر هذه المناورات الثانية من نوعها خلال عام في مياه الخليج العربي.

وكان قائد القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني الأميرال حبيب الله سياري قال إن المناورات الأميركية المزمع إجراؤها هدفها إثارة مخاوف الدول العربية من الخطر الإيراني "المزعوم".

وأضاف أن القدرات العسكرية الإيرانية ذات طابع دفاعي، وتنحصر في الدفاع عن المصالح الوطنية الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة