"قاعدة العرب" تدعو للثأر لأبي أنس الليبي   
الجمعة 1436/3/19 هـ - الموافق 9/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

دعا تنظيم القاعدة في جزيرة العرب إلى الثأر لأبي أنس الليبي الذي توفي الجمعة الماضي في أحد مستشفيات نيويورك قبل أيام من محاكمته في قضية تفجير سفارتي الولايات المتحدة بكينيا وتنزانيا عام 1998.

وقال التنظيم -في بيان له على موقع تويتر- إن على المسلمين وخاصة الليبيين الثأر لأبي أنس، مهما طال الزمن.

يذكر أن نزيه عبد الحميد الرقيعي -والمعروف بأبي أنس الليبي- توفي بسبب إصابته بالسرطان، قبل عشرة أيام من بدء محاكمته في قضية الهجمات على السفارتين الأميركيتين.

وفي وقت سابق، حمَّلت أسرة القيادي في تنظيم القاعدة السلطات الأميركية مسؤولية وفاته.

وقال أحمد نزيه -أحد أبناء أبي أنس الليبي- إن الأميركيين الذين سجنوا والده ومنعوا ذويه من زيارته، أهملوا تقديم العلاج له بعد العملية التي أجريت له وتسببوا في وفاته.

وكان برنار كلينمان محامي أبي أنس قد قال لصحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الليبي (خمسون عاما) المصاب بـسرطان الكبد الفيروسي قد تدهورت صحته بشكل كبير الشهر الماضي.

وكان أبو أنس ضمن الليبيين المقاتلين في أفغانستان في الثمانينيات، ومن أبرز المقربين لمؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، واتهم بأنه العقل المدبر لعمليتي تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998، وقتل فيهما 244 شخصا -بينهم 12 أميركيا- وجرح أكثر من خمسة آلاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة