يطالب بـ45 مليون دولار تعويضا عن سروال مفقود   
الخميس 1428/8/3 هـ - الموافق 16/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

قضايا التعويضات أمر شائع في المحاكم الأميركية (رويترز)
تقدم قاض أميركي أمس الثلاثاء أمام المحكمة العليا الخاصة في واشنطن بطلب استئناف للنظر في دعوى رفعها على مغسلة لتنظيف الملابس يطالبها فيها بدفع 45 مليون دولار تعويضا له عن إضاعة سرواله.

 

وكان القاضي روي بيرسون قد خسر الدعوى التي رفعها سابقا لدى المحكمة الابتدائية على محل لغسل الملابس قرب مكان إقامته بعدما اعتبرت القاضية أن بيرسون لم يفسر العلامة التجارية (أساس الدعوى) بطريقة صحيحة.

 

وبدأت القصة في مايو/أيار 2005 عندما أحضر القاضي بيرسون سروالا إلى مغلسة كوستوم كلينرز التي يمتلكها آل شونغ، لكن المغسلة لم تسلم السروال في الموعد المحدد.

 

ورغم أن عمال المغسلة عثروا على السروال بعد عدة أيام فإن ذلك لم يقنع القاضي بيرسون بالتوقف عن المضي قدما بإقامة الدعوى التي اتهم فيها أصحاب المغسلة بأنهم قدموا له سروالا غير سرواله الأصلي.

 

كما اتهم القاضي في الدعوى أصحاب المغسلة بتضليل الزبائن بواسطة الشعار الذي يقول "رضا المستهلك مضمون"، وطالب بمبلغ 1500 دولار عن كل يوم عرضت فيه المغسلة هذا الشعار على مدى أربع سنوات مضروبا في ثلاثة، عدد أفراد أسرة شونغ المالكة للمغسلة.

 

كما طالب بمبلغ 15 ألف دولار مقابل استئجار سيارة لنقل ملابسه إلى مغسلة أخرى لمدة 10 سنوات.

 

يشار إلى أن المغسلة تكبدت مبلغ 85 ألف دولار لتغطية نفقات محامي الدفاع ورسوم الدعوى، إلا أن أصحاب المغسلة قرروا عدم مطالبة القاضي بدفع الرسوم بحسب ما قال محاميهم الذي طالب القاضي بيرسون بالعودة إلى جادة الصواب.

 

بيد أن بيرسون -الذي يعتبر رمزا لتلك الطبقة المعروفة في الولايات المتحدة التي تبحث عن ضحايا لتوقعهم بحبائل قضايا التعويضات- لا يزال مصرا على المضي قدما في دعواه رغم خسارته الدعوى السابقة وتحوله إلى أضحوكة أمام معارفه وأصدقائه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة