قتلى بهجوم على حفل زفاف غرب كربلاء   
الاثنين 1437/11/27 هـ - الموافق 29/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:42 (مكة المكرمة)، 11:42 (غرينتش)

قال مجلس محافظة كربلاء وسط العراق إن 17 شخصا قتلوا وثلاثين أصيبوا في هجوم "انتحاري" على حفل زفاف في قضاء عين التمر غرب مدينة كربلاء، وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم.

وذكر عضو مجلس المحافظة محفوظ التميمي أن أربعة "انتحاريين" يحملون متفجرات وأسلحة خفيفة اقتحموا حفل زفاف في قضاء عين التمر، وفجر اثنان نفسيهما، وهو ما أودى بحياة 17 شخصا وإصابة ثلاثين آخرين، وتمكنت قوات الأمن من قتل مهاجمين آخرين.

وأوردت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن الأخير تبنى مسؤولية الهجوم على العرس بمنطقة عين التمر، في كربلاء التي تجاور محافظة الأنبار حيث ما يزال للتنظيم وجود، وتنفذ القوات الحكومية عمليات متتالية أملا في إنهاء هذا الوجود.

وقالت بيان للشرطة إن المهاجمين فتحوا نيران بنادق آلية وألقوا قنابل يدوية في الحفل قبل أن تتمكن قوات الأمن من قتلهم، وذكر قائد عمليات الفرات الأوسط اللواء الركن قيس خلف رحيمة أن الهجوم وقع في منطقة الحسينية مساء أمس.

وذكر الصحفي العراقي صفاء الخفاجي -في نشرة سابقة للجزيرة- أن حفل الزفاف المستهدف لقيادي في سرايا السلام، وهي مليشيا تابعة لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وكانت تقارير إعلامية أوردت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد نقلا عن مصادر أمنية قولها إن سبب الهجوم خلاف بين عشيرتين بشأن الحضور في حفل الزفاف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة