أوربا تفحص ملايين الأبقار خشية إصابتها بجنون البقر   
الخميس 1421/8/26 هـ - الموافق 23/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقرت دول الاتحاد الأوربي خطة لإخضاع سبعة ملايين رأس بقر لفحوص طبية العام المقبل، للتأكد من خلوها من مرض جنون البقر. ووضع الخبراء البيطريون لدول الاتحاد هذه الخطة لكشف مدى تفشي المرض بين الأبقار الأوروبية.  وسيكلف الفحص 30 يورو لكل بقرة يتجاوز عمرها ثلاثين شهرا .

ويعتقد الخبراء البيطريون أن تلك الفحوصات ستسهم في تشكيل رؤية واضحة عن حجم الإصابات تمهيدا لمحاربة المرض. ويحاول الاتحاد الأوربي استعادة ثقة المستهلكين باللحوم الأوربية، بعد ظهور المرض في فرنسا، التي تضاعف فيها عدد الأبقار المصابة ثلاث مرات هذا العام.

وأدى المرض حتى الآن إلى وفاة أكثر من 80 شخصا في بريطانيا، واثنين في فرنسا. ولم يتوصل الأطباء إلى علاج لهذا المرض الذي يتلف خلايا الدماغ، يسببه تناول لحوم الماشية المصابة بجنون البقر.

وتعقدت الأزمة أمس بعد أن أعلنت أسبانيا عن أول إصابة في ماشيتها. وحذر الأطباء من خطر تفشي الوباء في القارة الأوربية برمتها.

أميركا لا تشارك أوربا مخاوفها
من جانب آخر قال وزير الزراعة الأميركي دان كلكمان إن المستهلكين الأميركان لا تساورهم حالة "الهستيريا" التي تجتاح أوروبا بسبب تفشي مرض جنون البقر, لأن أميركا تتبع نظاما وقائيا فعالا حسب قوله. وأكد أن الولايات المتحدة خالية من أية إصابات بشرية أو حيوانية بهذا المرض.

الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة الأميركية تحاول مكافحة مرض آخر تفشى فيها وهو جنون الخراف الانتقالي, إذ سجلت حتى الآن 350 إصابة بين خرافها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة