مساع لتحسين العتاد العسكري الأميركي بالعراق   
الأحد 8/11/1425 هـ - الموافق 19/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:36 (مكة المكرمة)، 19:36 (غرينتش)

نسبت صحيفة الاتحاد الإماراتية إلى الرئيس الأميركي جورج بوش القول إن بواعث قلق القوات الأميركية بشأن عدم كفاية العتاد في حرب العراق تجري معالجتها، مضيفة أنه لم يلق باللوم على الجنود لإثارة القضية مع وزير الدفاع دونالد رمسفيلد.

ِ

"
إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بدأت تعد برنامجا لتمويل العمليات في العراق وأفغانستان قد يتجاوز حجمه 100 مليار دولار
"
وقالت الصحيفة إن بوش أبلغ الصحفيين بأنه يتوقع أن يكون لدى قوات الولايات المتحدة أفضل عتاد ممكن مضيفا أنه لو كان جنديا يخدم في الخارج ويدافع عن بلده لكان يرغب في أن يطرح على وزير الدفاع نفس السؤال.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن رمسفيلد كان قد تعرض لسيل من الانتقادات يوم الأربعاء من جنود أميركيين متمركزين بالكويت شكا أحدهم من أن القوات الأميركية اضطرت للبحث عن حديد خردة لحماية عرباتها بالعراق لنقص العربات المدرعة.

 

وقد وضعت الشكاوى إدارة بوش في موقف دفاعي بعد أيام قليلة من إعلان البيت البيض أن رمسفيلد سيبقى في منصبه خلال الولاية الثانية لبوش.

 

وضمن نفس السياق، ذكرت الصحيفة أن مصادر في الكونغرس وخبراء، قالوا إن إدارة الرئيس بوش التي تواجه أعمال عنف متزايدة في العراق، ومطالب بمعدات متطورة بدأت تعد برنامجا لتمويل العمليات في العراق وأفغانستان، قد يتجاوز حجمه تقديرات سابقة ليتراوح بين 75 و100 مليار دولار.·

 

وأفادت الاتحاد أن مسؤولين بالإدارة والكونغرس في أكتوبر/ تشرين الثاني كانوا قد قدروا أن برنامج التمويل سيتراوح في مجمله بين 60 مليارا و75 مليار دولار، غير أن مصادر بالكونغرس أوضحت أن طلب الجيش وحده قد يصل إلى 51 مليار دولار، وهو أكثر بكثير من المبلغ الذي أشار إليه رئيس أركان الجيش في أكتوبر/ تشرين الثاني حين تراوح بين 35 و40 مليار دولار.

 

ونسبت الصحيفة إلى مصدر في الكونغرس أن حجم ميزانية الإنفاق الطارئ التي سيرسلها الرئيس جورج بوش إلى الكونغرس في بداية العام المقبل قد ترتفع إلى ما يتراوح بين 75 و100 مليار دولار اعتمادا على مستوى العنف في الأشهر المقبلة، وسيشمل هذا مليارات الدولارات لتطوير المعدات وشراء عدد أكبر من العربات المدرعة.

 

وقال تشاد كولتون المتحدث باسم مكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض إن عملية تحديد حجم طلب


التمويل مازالت بعيدة جدا عن التقدير النهائي، ولكن سيتم اكتمالها في وقت مناسب كي يدرسها الكونجرس ويتخذ تحركا بشأنها حتى لا يتعطل الدعم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة