مودي يطالب كابل بدعم الحكومة الأفغانية   
الجمعة 1437/3/14 هـ - الموافق 25/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

زار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي صباح اليوم الجمعة أفغانستان لبضع ساعات، والتقى الرئيس الأفغاني أشرف غني وعددا من المسؤولين الأفغان والرئيس السابق حامد كرزاي.

وشارك مودي في افتتاح مقر البرلمان الجديد -الذي شيدته الهند بتكلفة ناهزت تسعين مليون دولار- في العاصمة الأفغانية كابل، ودعا في كلمة له أمام النواب دول المنطقة لتقديم المساعدة لتحقيق الاستقرار والأمن في أفغانستان.

 وقال المسؤول الهندي "نعرف أن نجاح أفغانستان سيتطلب تعاون ودعم كل جيرانها"، محذرا من "تراكم سحب جديدة للتطرف في المنطقة"، وشدد المسؤول الهندي على أن الأفغان لا يقاتلون من أجل بقائهم فحسب، لكنهم "أيضا يساعدون من أجل أمن باقي دول العالم".

وأعلن ناريندرا مودي عزم بلاده اتخاذ خطوة كبيرة لتعزيز الأمن في أفغانستان بتقديم ثلاث طائرات مروحية لكابل.

وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن مسؤولا عسكريا باكستانيا كشف اليوم الجمعة عن أن قائد الجيش الجنرال رحيل شريف سيزور كابل الأحد المقبل لإجراء مباحثات مع القادة السياسيين والعسكريين الأفغان.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللفتنانت جنرال عاصم باجوا في تغريدة له على موقع تويتر "قائد الجيش يزور كابل الأحد ويعقد لقاءات مع القادة السياسيين والعسكريين الأفغان".

وأوضح المحلل السياسي امتياز غول أن زيارة الجنرال شريف استكمال للوعود المعلنة خلال مؤتمر إسلام آباد، مضيفا أنه "سيبحث على الأرجح استئناف الحوار مع طالبان والتحرك ضد شبكة حقاني ومجموعات مقاتلة أخرى وإقرار السلام على الحدود مع القادة الأفغان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة