البرازيل تهزم كولومبيا بتصفيات مونديال 2006   
الاثنين 1424/7/12 هـ - الموافق 8/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صراع على الكرة بين البرازيلي رونالدو والكولومبي كوردوبا

حقق المنتخب البرازيلي أول انتصاراته في التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2006 في ألمانيا عقب فوزه على مضيفه الكولومبي 2-1 في المباراة التي جرت على ملعب بارانكيلا وسط حضور 47 ألف متفرج في ختام مباريات الجولة الأولى.

ولم يعف المنتخب البرازيلي حامل اللقب في البطولة الأخيرة من خوض التصفيات، وذلك للمرة الأولى منذ انطلاق التصفيات عام 1950 بعد أن ارتأى الاتحاد الدولي (الفيفا) عدم إعطاء هذه الأفضلية للفائز بالكأس من الآن وصاعدا.

وبدأ المنتخبان المباراة بإيقاع بطيء لأن المباراة أقيمت وسط حرارة مرتفعة بلغت نحو 38 درجة مئوية وفي ظل رطوبة عالية.

وافتتح النجم البرازيلي رونالدو -الذي يخوض أول مباراة له مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم- التسجيل في الدقيقة 22 عندما مرر روبرتو كارلوس الكرة باتجاه زي روبرتو ومنه عكسية داخل المنطقة تابعها رونالدو بيسراه في سقف الشبكة.

الكولومبيون هرنانديز (يمين) وخوان بابلو أنخل وباتينو عقب التسجيل بمرمى البرازيل (الفرنسية)

ونجح المنتخب الكولومبي في إدراك التعادل في الدقيقة 38 عندما ارتقى مهاجم أستون فيلا الإنجليزي خوان بابلو أنخل لكرة رأسية من فوق المدافع العملاق لوسيو وأودعها الشباك إثر تمريرة من فريدي غريزاليس.

ونزل المنتخب البرازيلي بقوة في الشوط الثاني وضغط على مرمى كولومبيا وسنحت لريفالدو ورونالدو فرصتان لم يحسنا استغلالها.

وفي منتصف الشوط الثاني أجرى مدرب البرازيل كارلوس ألبرتو باريرا تبديلين فأشرك صانع الألعاب كاكا مكان ألكس وريناتو مكان إيمرسون.

ونجح كاكا من أول لمسة له في إحراز هدف الفوز في الدقيقة 61 عندما مرر له رونالدو كرة متقنة فأطلقها بقوة فائقة من خارج المنطقة لتعانق شباك الحارس الكولومبي.

وبعد لحظات سجل رونالدو هدفا ثالثا عندما راوغ مدافعا وانفرد بالحارس ومرر الكرة من فوقه بطريقة رائعة لكن الحكم لم يحتسبه معتبرا أن النجم البرازيلي سيطر على الكرة بيده.

وسنحت للبرازيل عدة فرص لحسم النتيجة نهائيا في مصلحتها لم تحسن استغلالها, في حين ضغطت كولومبيا في الدقائق الأخيرة بغية انتزاع التعادل لكن الدفاع البرازيلي أبعد الخطر ليخرج بثلاث نقاط ثمينة.

خماسية لأورغواي
لاعب أورغواي نيلسون أبيجون يحتفل بالتسجيل مرمى بوليفيا (الفرنسية)
وفي مباراة ثانية، اكتسحت أورغواي ضيفتها بوليفيا بخمسة أهداف نظيفة في مونتيفيديو. وسيطرت أورغواي على مجريات المباراة منذ البداية وأنهت الشوط الأول متقدمة بهدفين نظيفين عبر مهاجم مانشستر يونايتد فورلان في الدقيقة 16, وشيفانتون في الدقيقة 41.

ومع بداية الشوط الثاني، عززت أوروغواي تقدمها بهدف ثالث عبر شيفانتون الذي سجل هدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 61, وساهم النقص العددي في صفوف الضيوف بعد طرد ريكاردي في الدقيقة 68 في زيادة رصيد أصحاب الأرض فأضافوا هدفين آخرين عبر أبيجون وبوينو.

وكانت الجولة انطلقت السبت الماضي, ففازت بيرو على باراغواي 4-1, والإكوادور على فنزويلا 2-صفر, وتعادلت الأرجنتين مع تشيلي 2-2. وتخوض التصفيات عشرة منتخبات يتأهل منها أربعة مباشرة في حين يخوض الخامس مباراة فاصلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة