مقتل 45 في هجمات للانفصاليين شمال شرق الهند   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

انفجار ضخم بمحطة للسكك الحديد بولاية ناغالاند (الفرنسية)
قتل 45 شخصا على الأقل وجرح العشرات في سلسلة تفجيرات وهجمات بولايتين شمال شرقي الهند. وقالت الشرطة الهندية إن تسعة هجمات منفصلة على الأقل وقعت بمناطق مختلفة بولايتي ناغالاند وآسام اللتين تشهدان تمردا انفصاليا.

وقال رئيس وزراء ولاية ناغالاند نيبهيو ريو إن 27 شخصا على الأقل قتلوا وجرح 85 آخرون في انفجارين يعتبران الأكثر دموية في الولاية منذ بداية هدنة مع أكبر جماعة انفصالية في الولاية عام 1997.

استهدف الانفجار الأول محطة للسكك الحديد بمدينة ديامبور أهم المراكز التجارية بالولاية أعقبه انفجار قوي بسوق رئيسي بالمدينة أثناء استعداد أصحاب المحلات التجارية لبدء نشاطهم.

وقال مسؤولون إنه ربما تكون إحدى الجماعات الانفصالية الصغيرة في ناغالاند ذات الأغلبية المسيحية من الجماعات غير المشاركة في اتفاق الهدنة، هي المسؤولة عن الانفجارين.

يشار إلى أن جماعة المجلس الوطني لناغالاند التي تقاتل منذ نحو نصف قرن لإقامة دولة مستقلة أجرت مؤخرا عدة جولات من المفاوضات مع مسؤولي الحكومة إلا أنه لم تتحقق أي انفراجة.

في هذه الأثناء قتل 18 شخصا على الأقل وجرح العشرات في سبع هجمات بولاية آسام الهندية. كان الهجوم الأعنف ببلدية ماكري غودا عندما فتح مجهولون نيران أسلحتهم على رواد سوق مزدحم وقتلوا 15 شخصا على الأقل قبل أن يلوذوا بالفرار.

واتهمت الشرطة مسلحي قبائل البودة التي تقاتل لانفصال الولاية عن الهند بتدبير هذه الهجمات. ويرى مراقبون أن اهتمام الحكومات الهندية المتعاقبة بقضية كشمير على حساب ولايات الشمال الشرقي أدى لتفاقم النزعات الانفصالية في هذه المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة