رقابة صينية على الإنترنت تستهدف الإعلام الأجنبي   
السبت 1437/6/4 هـ - الموافق 12/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)


فرضت الصين قواعد جديدة تستهدف وسائل الإعلام والشركات الأجنبية في إطار تشديد رقابتها على الإنترنت
.

وستكون هذه الشركات ملزمة بالحصول على موافقة "إدارة الدولة للصحافة والنشر والإذاعة والسينما والتلفزيون" للنشر على الشبكة الإلكترونية، وبشكل خاص على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية.

وتثير القوانين الجديدة بالصين جدلا في الأوساط المحلية والأجنبية بشأن الجدوى منها وقابليتها للتنفيذ، في ظل انفتاح بكين على العالم اقتصاديا.

وقد أتاحت السلطات الصينية إمكانية تصفح موقع "وي بو" المحلي بدلا عن مواقع التواصل الاجتماعي  الشهيرة التي كانت قد حجبتها بحجة الحفاظ على الاستقرار في البلاد.

ويعد موقع "وي بو" الأكبر ضمن منصة التواصل الاجتماعي في الصين بأكثر من ستمئة مليون مستخدم، وهو ما يجعل السلطات هناك مدركة لعواقب تركه مفتوحا دون رقابة.

ويقول الطالب الجامعي سون جين إن "وي بو" يحتوي على الكثير من مواقع وسائل الإعلام الأجنبية، ما سيساعد على تنويع مصادر الأخبار

بينما يرى الناشط على الإنترنت وانغ تشين روي أن الغرض من الإجراءات الجديدة هو توفير إطار قانوني لإدارة الشبكة في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة