بيونغ يانغ تجري تجربة صاروخية جديدة   
السبت 1428/5/10 هـ - الموافق 26/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)

مجموعة من صوارخ سكود الكورية الشمالية (الفرنسية)
رجحت مصادر حكومية كورية جنوبية إمكانية إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية جديدة اليوم بعد يوم واحد من قيامها بتجربة صاروخ قصير المدى في مياهها الإقليمية.

ونقلت وكالة أنباء يون هاب الكورية في سول عن مصدر حكومي قوله إن كوريا الشمالية تبدو على وشك إجراء تجربة صاروخية أخرى إثر إصدارها تحذيرا بمنع الإبحار في السواحل الغربية.

وتأتي هذه التجربة وسط التوتر القائم بين واشنطن وبيونغ يانغ على خلفية البرنامج النووي لها. بيد أن الولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية قللتا من أهمية هذه التجارب واعتبرتاها جزءا من تدريبات روتينية.

المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جون درو قال -في مؤتمر صحفي في واشنطن- إن بلاده لا ترى في هذه التجارب سوى تدريبات عسكرية اعتيادية تقوم بها كوريا الشمالية بين الحين والآخر.

وخلافا للتقارير الصادرة عن الشطر الجنوبي، ذكرت وسائل الإعلام اليابانية أن بيونغ يانغ أطلقت أمس صاروخين قصيري المدى من طراز (سيلكورم) في البحر الأصفر وتحديدا في المياه الواقعة بين كوريا الجنوبية واليابان.

يذكر أن حدة الانتقادات الأميركية للسياسة الكورية الشمالية تراجعت في الآونة الأخيرة في انعكاس مباشر للاتفاق الأخير الذي تم التوصل إليه خلال الجولة الأخيرة للمحادثات السداسية بشأن قبول بيونغ يانغ بتفكيك برنامجها النووي مقابل ضمانات سياسية واقتصادية وأمنية.

لكن هذا الاتفاق لم ينفذ حتى الآن مع تمسك كوريا الشمالية بالإفراج عن كامل أموالها المجمدة في بنك صيني قبل القيام بأي خطوة للتخلي عن سلاحها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة