حوامل أوكرانيا.. فرحة الأمومة وتوجس أرباب العمل   
الاثنين 1428/4/26 هـ - الموافق 14/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)
مخيم للاجئين في موكاشيفو في غرب أوكرانيا (رويترز-أرشيف)
 
 
أثارت تصريحات نشرتها وكالة أونيان للأنباء لوزير العمل الأوكراني ميخائيل بابييف اعتبر فيها النساء الحوامل عبئا على الدولة، جدلا بين الساسة ورجال الحكومة, وأغضبت منظمات وجمعيات اجتماعية وخيرية.
 
وقال الوزير أمس إن النساء الحوامل يتأخرن عادة عن العمل أو يغبن عنه, وينتهي الأمر بإجازة أمومة تستغرق سبعة أشهر يتركن فيها مكان العمل فارغا, لذا يحق للمديرين ورؤساء العمل طردهن حسب قوله, إذا رأوا أن ذلك سيؤثر سلبا على العمل.
 
بابييف قال إن من حق المديرين طرد الحوامل إذا أثر غيابهن على العمل (الجزيرة نت)
الواقع والقانون
وقال الوزير مدافعا عن تصريحاته "مصطلحات كمعاداة الحقوق والإنسانية عمليا جميلة على كل لسان يذكرها, وهذا ما نشعر به عند قراءة القانون الذي يمنع طرد المرأة الحامل من عملها أثناء الحمل".
 
لكنه أضاف أنه بالانتقال إلى الحياة العملية "نرى أنه وفق هذا القانون على مسؤول العمل أن يعين ويحافظ على المرأة ويدفع لها راتبها, حتى لو عرف أنها ستخل بنظام العمل في مؤسسته, وهو لا يستطيع فعل شيء، وهذا مناف للمنطق".
 
وكان وزير الدفاع السيد أناتولي جريتسينكو أطلق مبادرة مماثلة قبل أشهر تقضي بإجبار النساء المنضمات للجهاز العسكري على توقيع عقود جديدة، تمنعهن من الزواج والإنجاب لخمس سنوات متتالية, مما أثار حفيظة جمعيات ومؤسسات حقوقية ونسائية وخيرية.
 
أمهات المستقبل
زعيمة حزب بيووت السيدة يولا تيموشينكو التي تشتهر محليا بدعمها الاستثنائي لحقوق المرأة, ردت سريعا على تصريحات وزير العمل قائلة لوكالة أونيان "الوزير يدعو عمليا إلى توسيع الضغوط على أمهات المستقبل, هذه التصريحات لا تدهش فقط, بل تزعج كل من يحترم المرأة والأم والزوجة".
 
وأضافت "من الأفضل أن نوسع البرامج الاجتماعية لا أن نضيق الخناق عليها, وهذا بالضرورة يستوجب من الحكومة رفع رواتب المتقاعدين والموظفين كافة, لا التفكير في الاقتصاد على حساب الإنسانية, نحن نرى أن قادة الحكومة الحالية يصرحون علنا بأن إعطاء الناس حقوقهم مضر وغير ضروري".
 
وصعدت تيموشينكو من لهجتها ضد الوزير بابييف فقالت "لقد رأت البلاد من جديد وجها مسؤولا يصدر مثل هذه التصريحات التي كان من الأفضل أن تخدم تحسين العلاقة بين الحكومة والناس, إن أوكرانيا تعيش صراعا مع أعداء الحب, وفي مقدمتهم الوزير بابييف".
 
وأقرت تيموشينكو عندما كانت رئيسة وزراء قانونا يمنح كل امرأة تنجب طفلاً نحو 1600 دولار أميركي, تصرف خلال عام من الولادة.
 
توكاريفا: المرأة تختلف عن الرجل ومن حقها الطبيعي التمتع بالأمومة (الجزيرة نت)
دولة هرمة
ووضع تقرير أممي صدر أواسط الشهر الماضي أوكرانيا في رأس الدول الأكثر هرما, حيث تزداد نسبة الوفيات وتتدنى نسبة المواليد لتصل إلى 0.9% فقط.
 
السيدة ليليا توكاريفا رئيسة جمعية "كورا" الاجتماعية الخيرية قالت للجزيرة نت "هذه التصريحات لا تقيم حسابا للمستقبل وتتجاهل تماما المرأة التي تختلف عن الرجل بحقها الطبيعي في التمتع بالأمومة, هذا ليس أمرا سلبيا, بل إن قمة الإيجابية أن تمارس المرأة دورها كمربية وأم وعلى الحكومة أن تدعم هذا الدور".
 
وأضافت "لابد أن ثمة طرقا وحلولا أنجع لشغل أماكن العمل التي تتركها النساء الحوامل, دون تأثير على مستقبل المرأة وأطفالها, المرأة في أوكرانيا تعيل الأسرة إلى جانب الرجل وطرح كهذا هو مأساة لمئات الألوف من الأسر, ولأوكرانيا التي يحجم كثير من أبنائها عن الزواج والإنجاب لتدني الوضع الاقتصادي والمعيشي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة