اتفاق كوري لجمع الأسر المشتتة   
الجمعة 1430/9/8 هـ - الموافق 28/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
ممثلا الصليب الأحمر في الكوريتين بعيد محادثاتهما اليوم (الفرنسية)

توصلت الكوريتان الشمالية والجنوبية اليوم إلى اتفاق لتنفيذ برنامج لم شمل الأسر الكورية المشتتة التي تفرقت أثناء الحرب الكورية التي استمرت من 1950 إلى 1953.
 
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب أن وفدي البلدين تبنيا في اليوم الثالث والأخير لمحادثاتهما بكوريا الشمالية، بياناً مشتركاً حول تنفيذ جولة من برنامج لم شمل الأسر المشتتة في الفترة من 26 سبتمبر/أيلول وحتى الأول من أكتوبر/تشرين الأول.
 
وسيكون مكان الالتقاء في منتزه جبل كومكانغ على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية والذي تديره وحدة تابعة لمجموعة هيونداي العملاقة الكورية الجنوبية.
 
وجاء في البيان ستواصل الكوريتان التعاون حول قضية لم شمل الأسر المشتتة والقضايا الإنسانية الأخرى عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر. يشار إلى أن المحادثات التي انعقدت بعد 21 شهراً من التوقف تمت عبر مكتبي الصليب الأحمر في البلدين.
 
الأسرى والمخطوفون
وكان الوفد الكوري الجنوبي ضغط على نظيره الشمالي لعقد اجتماعات منتظمة للعائلات المشتتة وطالب بالتعاون لحل قضية الأسرى الكوريين الجنوبيين والمدنيين المختطفين منذ الحرب الكورية، إلاّ أن البيان المشترك لم يتطرق إلى قضية الأسرى ولا المخطوفين.
 
وجاءت المحادثات -وهي الأولى خلال 21 شهراً- عقب الاتفاق الأخير الذي توصل إليه الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ إيل مع هيون جونغ أون رئيسة مجموعة هيونداي، لتعزيز المشاريع المشتركة واستئناف برنامج لم شمل الأسر التي فرقتها الحرب الكورية.
 
وكانت آخر جولة لمحادثات لم الشمل عقدت في أكتوبر/تشرين الأول 2007 وتوقفت بعد برود العلاقات السياسية مع تنصيب الرئيس لي ميونغ باك العام الماضي، الذي ربط بين العلاقات الثنائية وإحراز تقدم في نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة