قاعدة المغرب تتوعد فرنسا بالانتقام   
الاثنين 1431/9/7 هـ - الموافق 16/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)

دعا تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قبائل الصحراء الكبرى إلى الانضمام إليه، وتوعد فرنسا بالانتقام لستة من أعضائه قتلوا الشهر الماضي.
 
ودعا بيان على الإنترنت نشره عبد الرحمن أبي أنس الشنقيطي القبائل الواقعة على الحدود بين مالي والنيجر وموريتانيا والجزائر إلى المشاركة في الحرب التي يقودها، وتوعد بالانتقام لقتلاه الذين سقطوا الشهر الماضي في عملية لإنقاذ رهينة فرنسي يؤكد أن فرنسا هي من قادتها.
 
وقال التنظيم لاحقا إنه أعدم الرهينة الفرنسي، واتهم فرنسا بإفشال مفاوضات للإفراج عنه، نفت السلطات الفرنسية وجودها.
 
وقال البيان إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "عدو الله" قد فتح على بلاده "باب البلاء".
 
وكان قتلى القاعدة ثلاثة من الطوارق وجزائريا وموريتانيا ومغربيا، حسب البيان الذي حث قبائل المنطقة على الثأر من "الخونة المرتدين أبناء وأعوان فرنسا النصرانية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة