إيران تضع قمرا ثانيا في الفضاء   
الخميس 1432/7/16 هـ - الموافق 16/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)

تلفزيون "العالم" يعرض إطلاق الصاروخ الجديد إلى مداره (الفرنسية)

قال تلفزيون "العالم" الإيراني الناطق باللغة العربية الأربعاء إن إيران نجحت في وضع ثاني قمر صناعي محلي الصنع في مداره.

وأضاف على موقعه الإلكتروني "أطلقت إيران وبنجاح تام الصاروخ الفضائي الذي يحمل قمرا اصطناعيا تحت اسم رصد 1، ووضعته في مداره حول الأرض".

ونقل تلفزيون العالم عن مصادر محلية أن كافة مراحل الإطلاق ووضع القمر الصناعي في مداره تمت بنجاح.

وأشار إلى أن قمر "رصد" هو أول قمر اصطناعي إيراني للتصوير، وتم إنجاز جميع مراحله -التي تضمنت التصميم والتصنيع والتجميع والاختبار والإعداد للإطلاق- محليا مائة بالمائة".

وصمم القمر ليدور في مدار على ارتفاع 260 كيلومترا فوق الأرض، ويدور القمر 15 مرة في اليوم الواحد حول الأرض.

وقال التقرير إن القمر سيسمح بإجراء اتصالات مع المحطات الأرضية فضلا عن نقل الصور إليها. وأضاف أن القمر الصناعي تم تصميمه وبناؤه بشكل كامل بواسطة خبراء إيرانيين.

وكانت إيران أطلقت أول أقمارها الصناعية أوميد (الأمل) إلى المدار في فبراير/شباط 2009. وكشفت في العام التالي عن ثلاثة أقمار صناعية جديدة للاتصالات، بالإضافة إلى الصاروخ المنتج محليا "سيمورج" الذي يمكنه أن يحمل قمرا صناعيا يزن 100 كيلوغرام إلى المدار.

وقدم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أربعة نماذج أولية لأقمار جديدة قال إنه من المقرر إطلاقها بحلول مارس/آذار 2012.

ورفضت طهران اتهامات غربية بأن مشروعاتها الفضائية لها أهداف عسكرية، واتهمت الغرب بمحاولة تشويه الإنجازات العلمية الإيرانية من خلال وصفها بأنها من أجل العدوان.

وقالت الولايات المتحدة وإسرائيل إن نفس التكنولوجيا يمكن أن تستخدم لحمل صواريخ باليستية، إلا أن إيران وصفت المشروع ببساطة بأنه "إنجاز علمي حديث للغاية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة