مرسي يحضر اجتماع عدم الانحياز بطهران   
السبت 1/10/1433 هـ - الموافق 18/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)
إيران أشادت بفوز مرسي برئاسة مصر واعتبرته صحوة إسلامية (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر في الرئاسة المصرية إن الرئيس محمد مرسي سيزور طهران نهاية الشهر الجاري للمشاركة في قمة دول عدم الانحياز.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصادر في الرئاسة قولها السبت إن مرسي سيشارك في القمة في طريق عودته من الصين.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد أشارت في وقت سابق إلى أن مرسي قد يوفد محمود مكي نائبه الذي عينه في الآونة الأخيرة.

ومنذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية العام الماضي أظهرت مصر وإيران اهتماما باستئناف العلاقات التي قُطعت منذ أكثر من ثلاثين عاما، بعد قيام الثورة الإسلامية في إيران واعتراف مصر بإسرائيل.

وقال مرسي في يونيو/حزيران الماضي إنه سيقاضي وكالة أنباء إيرانية نسبت إليه قول إنه مهتم بإعادة العلاقات مع طهران، وقال مساعدون لمرسي إن المقابلة مختلقة.

وأشادت إيران بفوز مرسي الذي استقال من منصبه في جماعة الإخوان المسلمين والحزب السياسي التابع لها عندما انتخب في يونيو/حزيران باعتباره "صحوة إسلامية"، لكن مرسي يسعى لطمأنة حلفاء مصر الغربيين القلقين من احتمال قيام حكم إسلامي فضلا عن الدول الخليجية التي تنتابها شكوك قوية إزاء النفوذ الإيراني.

ومن المقرر أن تقوم مصر، الرئيسة الحالية لحركة عدم الانحياز التي تشكلت أثناء الحرب الباردة من أجل الدعوة لقضايا العالم النامي، بتسليم إيران الرئاسة في اجتماع طهران.

وأنشئت حركة عدم الانحياز عام 1955 في خضم الحرب الباردة من قبل دول أرادت الابتعاد عن الكتلتين الشرقية والغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة