تجربة أميركية سادسة للدفاع الصاروخي   
الخميس 29/12/1422 هـ - الموافق 14/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صاروخ ينطلق من قاعدة فاندنبيرغ الجوية بولاية كاليفورنيا ضمن تجارب نظام الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ (أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن الولايات المتحدة ستجري غدا الجمعة تجربة صاروخية سادسة لملاحقة وإسقاط صاروخ فوق المحيط الهادي، في إطار برنامج الدفاع الصاروخي الذي تعارضه روسيا ودول أخرى.

وتأتي تجربة الغد في إطار برنامج الرئيس الأميركي جورج بوش لبناء درع من الصواريخ لحماية الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات صاروخية محتملة من دول تصفها واشنطن بأنها دول "مارقة" مثل كوريا الشمالية والعراق وإيران.

وتعارض روسيا والصين البرنامج الصاروخي الأميركي بحجة أنه ينتهك اتفاقات الحد من التسلح وقد يجدد سباق التسلح.

وقال البنتاغون في بيان إنه في إطار التجربة ينطلق المقذوف الصاروخي (المركبة القاتلة) من جزر كواغالين في المحيط الهادي ليتعقب ويدمر صاروخا يطلق من قاعدة فاندنبيرغ الجوية في كاليفورنيا على بعد 7725 كلم.

وذكر البنتاغون أن الصاروخ المستهدف سيطلق مع ثلاثة أجسام أخرى وسيكون على الصاروخ القاتل التعرف على هدفه وملاحقته وتدميره. وإذا سارت التجربة بنجاح سيتمكن الصاروخ القاتل من تدمير الهدف على ارتفاع 230 كلم فوق المحيط. واقتصرت التجارب الخمسة السابقة على الصاروخ المستهدف وشرك واحد فقط.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الأميركية أن موعد التجربة سيتراوح ما بين الساعة التاسعة مساء الجمعة بتوقيت شرق الولايات المتحدة والواحدة صباح السبت. ونجحت من بين التجارب الأميركية الخمسة السابقة ثلاث تجارب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة