إزالة جين سرطاني من أجنة امرأة بريطانية   
الاثنين 1429/6/27 هـ - الموافق 30/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)
حملت سيدة بريطانية بأول طفلة يقول الأطباء إنها لن تصاب بمرض سرطان الثدي الوراثي عند البلوغ، بعد نجاحهم في إزالة جين لدى المرأة يؤدي للإصابة بهذا المرض.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف لندن" أن الأطباء أجروا مسحاً لأجنة المرأة من أجل إزالة جين كان يمكن أن يعرض ابنتها لسرطان الثدي عندما تكبر بنسبة 50%.

وأضافت الصحيفة أن المرأة طلبت إجراء مسح لأجنتها لأن الفحوص بينت أن لدى زوجها هذا الجين وأن أمه وشقيقته وجدته وابنة عمه أصبن جميعا بسرطان الثدي.

وتابعت أن الزوجين خصبا 11 جنيناً عبر التلقيح الصناعي حيث تبين أن
خمسة منهم ليس فيهم جين BRAC-1 المسؤول عن الإصابة بسرطان الثدي، ثم قام الأطباء بزرع واحدة منهم في رحم المرأة وهي الآن في الأسبوع الرابع
من الحمل وفي السابعة والعشرين من العمر.

ويمكن للزوجين وهما من سكان لندن التأكد من أن هذا الجين الوراثي قد تمت إزالته تماماً من سلالتهما.

ويقول أطباء إن آلاف النساء قد تتجنب الآن نقل هذا المرض إلى أطفالهن عبر
هذه التقنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة