صدمة في فرنسا وأخرى في إسرائيل   
الثلاثاء 1423/2/11 هـ - الموافق 23/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انشغلت الصحف العربية الصادرة في لندن بنتائج الانتخابات الفرنسية التي شكلت صدمة كبيرة بوصول لوبن إلى المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية، كما اهتمت بتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وجاءت عناوين صحيفة القدس العربي على الشكل التالي:
- إسرائيل تشكل إدارة مدنية بديلة للسلطة وتدرس سيناريوهات التخلص من عرفات.
- منظمة العفو تتهمه
ا (إسرائيل) بجرائم حرب وعنان يشكل لجنة تقصي حقائق رام الله.
- تونس تعترف: انفجار جربة عمل إجرامي مدبر نفذه تونسي.
- فوز لوبن يرعب الفرنسيين والأجانب وينبئ بالحاجة إلى جمهورية سادسة.


السعودية قدمت مكافأة سخية للولايات المتحدة بضخ كميات إضافية من النفط لإفساد خطوة العراق في وقف صادراته دعماً للانتفاضة

القدس العربي

وفي صفحة الرأي وتحت عنوان "السعودية وإفساد سلاح النفط"، اعتبرت الصحيفة "أن السعودية قدمت مكافأة سخية للولايات المتحدة بضخ كميات إضافية من النفط لإفساد خطوة العراق في وقف صادراته دعماً للانتفاضة". وأضافت: فإذا كانت الحكومة السعودية لا تريد استخدام سلاح النفط فإن المطلوب منها أن تمتنع عن زيادة إنتاجها بطريقة مخجلة لإفساد الخطوة العراقية.

وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية أنفقت مئات المليارات من الدولارات لشراء أسلحة ودبابات لم تستخدمها إلا في معارك مع اليمن والعراق, ولم ترسل دبابة واحدة للقتال إلى جانب دول المواجهة. كما أن مبادرة الأمير عبد الله تجاهلت حق العودة لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني. إنهم لا يريدون استخدام سلاح النفط ولا أسلحتهم الحديثة ويفسدون أي تحرك للآخرين، فليقولوا لنا ماذا يريدون؟

أما صحيفة الشرق الأوسط فقد قالت في افتتاحيتها تحت عنوان "صاعقة تصيب فرنسا" إن نتائج الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي كانت صاعقة، فلأول مرة ومنذ وصول أدولف هتلر سنة 1933 عن طريق الانتخابات إلى السلطة في ألمانيا، لم يتمكن زعيم أي حزب يميني متطرف من الوصول إلى هذه المرحلة في أي انتخابات رئاسية جرت في بلد ديمقراطي كبير كفرنسا.


لوبن ليس هتلر لكن أفكاره تتضمن الشوفينية والخوف من الأجانب، وتتبنى برامج شعبية ذات صلة وطيدة بتقاليد الفاشية الأوروبية

الشرق الأوسط

وأضافت الصحيفة قائلة إن من المؤكد أن جان ماري لوبن زعيم حزب الجبهة الوطنية، الذي سيواجه الرئيس الحالي جاك شيراك في الجولة القادمة ليس هتلر، لكن أفكاره تتضمن الشوفينية والخوف من الأجانب، وتتبنى برامج شعبية ذات صلة وطيدة بتقاليد الفاشية الأوروبية.

من جانبها أبرزت صحيفة الحياة الاستجابة الدولية للتحقيق في المجازر الشارونية بحق الفلسطينيين، وقالت في عناوينها:
- أنان عيّن فريقاً لتقصي الحقائق في جنين.
- الوفود العربية تقاطع كلمة إسرائيل في فالنسيا.
- إسرائيل تحيي الإدارة المدنية وتصادر أراضي وتقيم مناطق عازلة.

وتحت عنوان "قبل فوات الأوان" تساءل الكاتب سليم نصار في مقالة بصفحة الرأي "هل ذهب العرب بعيداً في محاولتهم منع توجيه ضربة إلى نظام العراق فنزلت الكارثة بالسلطة الفلسطينية? سؤال يستحق بعض المناقشة, إذ لا بأس أمام تطورات خطيرة ومفترقات حاسمة من إنعاش الذاكرة, لعلّ إعادة ترميم الصورة العامة للمشهد, من الفترة السابقة لانعقاد القمة العربية في بيروت حتى وقتنا الحاضر, تسمح في الوقت الداهم المتبقي بتعديل للمواقف يعيد إلى الموقع المناسب.

صحيفة الزمان نشرت تقريرا لمراسلها في القاهرة يؤكد أنه رغم قطع مصر لجميع العلاقات مع إٍسرائيل فإنه لا يزال هناك خبراء إسرائيليون في مصر لا تعرف السلطات عنهم شيئا بسبب أن بعضهم يعمل على أنه يحمل جنسية أخرى.

ويذكر مراسلها -استنادا إلى مصادر مطلعة- أن الحكومة المصرية رفضت طلباً بلقاء وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز حمله مسؤولون أميركيون، وكشفت مصادر أخرى عن وقائع تضليل تقوم بها السفن الإسرائيلية في الموانئ المصرية بإخفاء نجمة داود والكتابات العبرية على جدرانها لكي لا تتعرض للتضييق ومنع عمليات الشحن والتفريغ لها.

كما كشفت وزارة التجارة الخارجية المصرية أن إسرائيل مازالت تحتفظ بالمركز الخامس بين أسواق الصادرات المصرية رغم انخفاض صادرات السلع المصرية إليها خلال العام الماضي بنسبة 29% مقارنة بعام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة