أنباء عن إنشاء قاعدة رادار أميركية بكوريا الجنوبية   
الجمعة 1422/9/1 هـ - الموافق 16/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن الولايات المتحدة تعتزم إقامة قاعدة رادار بكوريا الجنوبية ضمن برنامج الدرع الصاروخي لمواجهة أي هجمات بصواريخ بالستية. يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن البرنامج الصاروخي لكوريا الشمالية يشكل تهديدا حقيقيا للولايات المتحدة.

فقد نقلت وكالة يونهاب عن مصدر عسكري بكوريا الجنوبية في العاصمة سول قوله إن الولايات المتحدة تعتزم نشر قواعد للرادارات في تسع مناطق من بينها بلاده في الفترة من 2010 و2015. ولم تؤكد مصادر مستقلة مثل هذا النبأ.

وتعد كوريا الجنوبية أحد الحلفاء الرئيسيين للولايات المتحدة في آسيا، ويوجد على أراضيها 37 ألف جندي أميركي لمواجهة أية أخطار من جارتها الشمالية.

وفي العاصمة الأميركية واشنطن تحدث رمسفيلد أثناء مؤتمر صحفي مع نظيره الكوري الجنوبي كيم دونغ شين عن قلق الإدارة الأميركية من كوريا الشمالية مشيرا إلى أنها تعمل على تطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات، وتبيع تكنولوجيا الصواريخ لعدد من الدول.

وقال دونغ سين من جانبه إنه أكد مع نظيره الأميركي دعم بلديهما لاستئناف المحادثات الأمنية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بدون شروط مسبقة. وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد دعا إلى استئناف مثل هذه المحادثات في شهر يونيو/ حزيران الماضي إلا أن كوريا الشمالية لم تستجب لذلك بعد.

وقد أخفق الرئيسان الأميركي بوش والروسي فلاديمير بوتين أمس في التوصل إلى تسوية بشأن خلافاتهما المتعلقة بالخطة الأميركية الرامية إلى نشر نظام الدرع الصاروخي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة