سوريا.. خطيب العيد يرتقي بالأسد لمقام الرسول   
الجمعة 1436/12/12 هـ - الموافق 25/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)

لم يعد الرئيس السوري بشار الأسد فقط "المدافع الأول عن محور المقاومة والممانعة" و"الرئيس الذي يجب أن يحكم العالم" فالإشادة بالرجل وتبجيله بلغا مبلغ تشبيهه بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

التبجيل هذه المرة جاء من مدير أوقاف دمشق، أحمد سامر القباني، وفي خطبة عيد الأضحى، حيث قال موجها حديثه للأسد "نقول لك يا سيد الوطن كما قال المقداد بن عمرو لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في معركة بدر.. سالم من شئت وحارب من شئت، وصل حبل من شئت، واقطع حبل من شئت، وأحبب من شئت، وأبغض من شئت... فوالله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى.. اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون، ولكن نقول لك اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون".

وغداة انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، رد النشطاء بقسوة على القباني ووصفوه بأنه "منافق يؤله الأسد وشيخ الطواغيت" وبأنه من الشيوخ الذين يستخدمون "الخطاب الديني كأداة استبداد وقتل".

الأسد خلال مشاركته في صلاة عيد الأضحى بدمشق (رويترز)

"العهر الديني"
وشبه بعض المغردين مدير أوقاف دمشق، بعلماء وأساتذة أزهر مصريين على رأسهم سعد الدين الهلالي وعلي جمعة، وغيرهم الذين مجدوا الرئيس عبد الفتاح السيسي ووضعوه في منزلة الرسل.

ويغرد حساب (@abdelwareth3asr) "في كل دولة يوجد سعد الدين الهلالي ويوجد علي جمعة ويوجد مختار جمعة ويوجد أسامة الأزهري".

ويذهب الإعلامي المصري معتز مطر للقول في تغريدة "نعم نتعذب بسبب القهر والقتل والظلم الممتلئة بها بلادنا.. لكن وقع النفاق والعهر الديني وتأليه الحكام.. لهو أشد وأنكى".

ويرى السياسي المصري حاتم عزام أن "خطيب العيد لبشار الأسد سوريا وسعد الهلالي لسيسي مصر .. الخطاب الديني كأداة للاستبداد والقتل".

ويغرد الكناني عبد الله أن المطبلين لا يختلفون "هناك أيضا من شبه السيسي بالملهم والنبي المعصوم، طالما الطبل موجود فلا بد من وجود راقص على خشبة المسرح".

ويشير الإعلامي السوري عمار عز إلى أن الأسد ومفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون، صدما من الكلام، ويقول إن بشار وحسون فوجئا "من كذب الخطيب الدجال... انسوا الحكي".

ويلاحظ حساب (@ abuazoz01) أن الأسد عينه ترف (تطرف) وجبهته تتقاطر عرقا.. "وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين".

القباني يتقدم المصلين بينهم الأسد في صلاة عيد الأضحى (الأوروبية)

"جيش الصحابة"
ويصف حساب (@5595Sad) كلام الخطيب بأنه "فيلم فكاهي جديد". واعتبر حساب (@ZMeryame) أن خطيب العيد "من نماذج الخطباء الذين يساهمون بصناعة الطغاة".

وقارب المغرد السعودي فهد العبد الجبار كلام الخطيب من زاوية جديدة، ‏وغرد "القرآن لم يكرر عبثا قصة فرعون ١٩مرة لأنها تتكرر دوما".

ويغرد حساب (@yousefmb) "شيوخ وأئمة الإسلام المتحدثون باسم الأنظمة العربية بشكل عام مسخرة ولكن شيوخ النظام السوري لا مثيل لهم".

وتعليقا على كلام الخطيب، يتهكم المغرد عمار الرنتيسي أن "الحكام العرب رسل وأنبياء".

ويذكر إبراهيم أحمد أن الشيخ محمد سعيد البوطي وصف جيش النظام بجيش الصحابة، ويغرد "كبيرهم البوطي وصف جيش الأسد بجيش الصحابة، سامر قباني قاتلك الله ولعنك حتى مطلع الفجر".

يُذكر أنه في خطبة عيد الفطر العام الماضي، قال الخطيب موجها كلامه للأسد "لقد كان أمراء الشام وكان قادته عبر التاريخ أمناء على شرف الأمة، وهذه قبورهم تحتضنها الشام شاهدة على ذلك، فهذا سيف الله خالد بن الوليد، وهذا عمر بن عبد العزيز، وهذا نور الدين محمود زنكي، والناصر صلاح الدين، إن الله أقامك مقام أولئك العظماء الذين نصروا الأمة على أعدائها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة