مبادرة لوقف النزاع المسلح بين إيتا وإسبانيا   
الاثنين 3/10/1425 هـ - الموافق 15/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:37 (مكة المكرمة)، 14:37 (غرينتش)
مبادرة حزب باتاسونا لإحلال السلام تعد تحديا لحكومة ثاباتيرو (الفرنسية-أرشيف)
كشف حزب باتاسونا الإسباني المحظور النقاب عن خطة لعملية سلام تنهي نزاعا طويلا بين الجانبين استمر لمدة 36 عاما.
 
وتنص الخطة على الاتفاق مع كل من إسبانيا وفرنسا على وقف النزاع المسلح وإجراء استفتاء في إقليم الباسك لتقرير مصيره.
 
وقال زعيم باتاسونا أرنالدو أوتيجي "أحيانا يكون صنع السلام أصعب من خوض الحرب، وأنه يعني "نقل الصراع السياسي والمسلح من الشوارع إلى مائدة المفاوضات".
 
وينفي الحزب أنه يمثل الجناح السياسي لحركة إيتا الانفصالية، وقد حظر عليه ممارسة عمله السياسي بسبب رفضه إدانة عنف الحركة.
 
الجدير بالذكر أن حكومة رئيس الوزراء الاشتراكية لويس ثاباتيرو كانت قد استبعدت إجراء أي نوع من المفاوضات مع إيتا. وقد تعرضت الحركة لضغوط العام الماضي بعد اعتقال أكثر من مائة من أعضائها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة