أوسلو تستضيف مباحثات مانيلا مع المتمردين الشيوعيين   
الأربعاء 1424/8/12 هـ - الموافق 8/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش الفلبيني ينشر قواته لوقف هجمات المتمردين الشيوعيين (رويترز- أرشيف)
أعلن المتحدث باسم مجلس النواب الفلبيني جوسيه دي فينيسيا اليوم أن حكومته ستعقد محادثات مع المتمردين الشيوعيين في النرويج في محاولة لإنهاء ثلاثة عقود من الصراع.

وقال فينيسيا إن وفدا حكوميا يضم سبعة أعضاء سيلتقي هذا الأسبوع ممثلين عن جيش الشعب الجديد في العاصمة النرويجية أوسلو لبحث سبل التوصل إلى تسوية.

وقد وافقت النرويج على استضافة جولة جديدة من المحادثات التي علقت قبل عامين بسبب قيام متمردي جيش الشعب الجديد باغتيال عدد من المسؤولين المحليين في الفلبين.

وتعثرت جهود مواصلة محادثات السلام التي بدأت في يوليو/ تموز الماضي بسبب رفض مانيلا مطالب الشيوعيين بإزالة الحزب الشيوعي وجناحه العسكري المسلح (جيش الشعب الجديد) مما يسمى بالقائمة الدولية للجماعات الإرهابية.

وتتزامن محاولات إقناع جيش الشعب الجديد بنزع أسلحته مع جهود لإحياء محادثات السلام مع جبهة تحرير مورو أكبر الجماعات الإسلامية في الفلبين.

وقد اعتبرت الولايات المتحدة وعدة حكومات أوروبية تنظيم المتمردين الشيوعيين تنظيما إرهابيا. ويقدر عدد القتلى خلال 34 عاما من تمرد الشيوعيين بنحو 40 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة