قصف إسرائيلي جديد شمال غزة بعد فشل قمة القدس   
الأربعاء 1426/5/15 هـ - الموافق 22/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)
 جيش الاحتلال يشن حملة اعتقال واسعة ضد النشطاء الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

نفذت طائرة حربية إسرائيلية اليوم غارة على شمال غزة أطلقت خلالها صاروخين على هدف قرب بلدة لاهيا دون أن يسفر عن وقوع إصابات، في هجوم هو الثاني على المنطقة خلال 24 ساعة.

ويأتي الهجوم بعد إعلان إسرائيل استئنافها سياسة اغتيال النشطاء الفلسطينيين، مؤكدة تقارير فلسطينية عن ضربة صاروخية إسرائيلية فاشلة في غزة أمس استهدفت ناشطا من حركة الجهاد الإسلامي.

ولكن مستشار وزير الدفاع الإسرائيلي داود حاخام نفى في اتصال مع الجزيرة أن تكون إسرائيل استأنفت سياسة الاغتيالات، معتبرا أن محاولة أمس "تأتي في إطار تحقيق الأمن للإسرائيليين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد أوقف مثل هذه الهجمات بعد إعلان هدنة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في فبراير/شباط الماضي.

قمة عباس-شارون
ويأتي الاعتداء الإسرائيلي بعد يوم واحد من فشل القمة التي جمعت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشارون في القدس المحتلة.

قمة عباس-شارون منيت بالفشل (الفرنسية)
فبينما أصر شارون على ربط تقديم استحقاقات للفلسطينيين بما تحققه السلطة على صعيد تحجيم تنظيمات المقاومة، ألح عباس على مطالب كان أهمها الإفراج عن الأسرى وتسليم بقية مدن الضفة للسلطة.
 
ودفع الإحباط الرئيس الفلسطيني للامتناع عن عقد مؤتمر صحفي في رام الله بعد عودته من الاجتماع، فتولى هذه المهمة رئيس وزرائه الذي وصف اللقاء بأنه كان صعبا ولم يصل إلى حجم التوقعات.
 
وقال أحمد قريع في المؤتمر الصحفي "لم نتلق ردودا شافية على مسائل أثرناها"، وأورد عدة قضايا منها إعادة فتح مطار غزة وإطلاق سراح المزيد من الأسرى.

توغل إسرائيلي
واستبق جيش الاحتلال اللقاء بشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف ناشطين فلسطينيين، وأسفرت عن اعتقال أكثر من 50 عضوا بالجهاد الإسلامي.

وفي السياق قال مراسل الجزيرة في طولكرم إن قوات إسرائيلية اقتحمت أمس بلدة علار شمال طولكرم بعد حصار استمر ثلاثة أيام بحثا عن مقاومين من الجهاد الإسلامي. وتزامن ذلك مع تحليق مقاتلات عسكرية فوق البلدة.

من ناحية ثانية اعترف مصدر عسكري إسرائيلي بإصابة جندي بجروح طفيفة برصاص سلاح رشاش قرب مستوطنة هار إيل شمال رام الله في الضفة الغربية. وأشار إلى أن سلاح الجندي قد صودر -على ما يبدو- من قبل أشخاص اعتدوا عليه، ولكن ظروف هذا الحادث لم تتضح كليا بعد. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة