رفع صاروخين وانتشال 45 جثة من الغواصة كورسك   
الاثنين 1422/8/11 هـ - الموافق 29/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فنيون يعملون فوق حطام الغواصة كورسك
تمكن عمال الإنقاذ في البحرية الروسية من رفع صاروخي كروز من على متن الغواصة النووية كورسك من أصل 22 صاروخا تحملها الغواصة التي انفجر جزء منها في بحر بارنتس شمالي روسيا في أغسطس/ آب الماضي وقتل طاقمها المؤلف من 118 فردا.

وقال المتحدث باسم أسطول الشمال الروسي إن العملية اتبعت الإجراءات العادية في مثل هذه الحالات، "وليس من الواضح حتى الآن الوقت الذي ستستغرقه لأن عمال الإنقاذ يعملون بحذر شديد".

ويعتبر رفع الصواريخ من على متن الغواصة النووية أحد أخطر الخطوات في العملية إذ يخشى الخبراء أن تنفجر بعض الصواريخ أو تنطلق عن طريق الخطأ أثناء نقلها. وقالت البحرية الروسية إن صواريخ كروز التي تحملها الغواصة على جانبيها لم يلحق بها أي ضرر. ويزيد مدى هذه الصواريخ -وهي القوة الأساسية للغواصة- على 500 كلم ولها قدرة على تدمير حاملة طائرات.

من جهة أخرى استخرج خبراء التشريح 45 جثة من جثث أفراد طاقم الغواصة التي نقلت من البحر إلى مرسى روسلياكوف قرب ميناء مورمانسك في المنطقة القطبية الشمالية في وقت سابق من هذا الشهر في عملية استغرقت بضعة أسابيع.

وعثر على الجثث الأخيرة في مؤخرة الغواصة التي هوت إلى قاع بحر بارنتس قبل 14 شهرا إثر انفجارين غامضين وقعا فيها فدمرا مقدمتها. وقال المدعي العام فلاديمير أوستينوف إن فحوص الطب الشرعي بدأت، لكن ربما يستغرق الأمر شهرا على الأقل حتى يمكن التعرف على جثث البحارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة