الانتخابات الرئاسية الجديدة بصربيا في يونيو المقبل   
الأحد 1425/2/14 هـ - الموافق 4/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الانتخابات فشلت في ثلاث محاولات لأن نسبة الاقتراع لم تتجاوز 50% (الفرنسية)
تحدد 13 يونيو/ حزيران المقبل موعدا لانتخاب رئيس الدولة الصربية في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء فويسلاف كوستونيتشا أن حكومته تعد مشروع قرار لإعطاء صرب كوسوفو حكما ذاتيا في الإقليم.

وحدد القائم بأعمال رئيس البلاد بريدراج ماركوفيتش رئيس البرلمان اليوم الأحد هذا الموعد الذي يعتبر الرابع من نوعه خلال عام ونصف بعد أن ألغى البرلمان الحد الأدنى المسموح به لنسبة الإقبال على الانتخابات وهي 50%.

وكان هذا الشرط سببا في فشل الانتخابات الرئاسية الثلاثة الماضية عندما أدت اللامبالاة أو المقاطعة المتعمدة إلى إحجام أكثر من نصف الناخبين عن الانتخابات.

ومن المتوقع أن يخوض الانتخابات الرئاسية مرشحان هما: توميسلاف نيكوليتش من الحزب الراديكالي اليميني القومي المتشدد والإصلاحي بوريس تاديتش الذي قاد الحزب الديمقراطي الذي تنتمي إليه أول حكومة بعد سلوبودان ميلوسوفيتش.

وتخشى الدول الغربية من أن نيكولتيش الذي تظهر استطلاعات الرأي أنه أكثر الساسة شعبية إلى جانب رئيس الوزراء فويسلاف كوستونيتشا سيحاول وقف الإصلاحات السياسية والاقتصادية وسيتسبب في فتور العلاقات مع الغرب.

كما يعتقد دبلوماسيون أن التعاون مع محكمة جرائم الحرب في لاهاي وهو عنصر رئيسي في عضوية صربيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، سيتقلص.

أما تاديتش الذي حل محل زوران دينديتش رئيس الوزراء الذي اغتيل في العام الماضي كرئيس للحزب الديمقراطي وهو وزير الدفاع لصربيا والجبل الأسود فيتمتع بعلاقات جيدة مع الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي.

دفن طفلين ألبانيين ماتا غرقا بسبب ملاحقة الصرب لهما في كوسوفو(الفرنسية)

وضع كوسوفو

من ناحية ثانية قال رئيس الوزراء فويسلاف كوستونيتشا إن حكومته تضع مسودة مشروع قرار لحصول الصرب على الحكم الذاتي لحماية الأقلية الصربية في كوسوفو لكنه استبعد تقسيم إقليم كوسوفو.

وقال كوستونيتشا في حديث مع صحيفة ديلي بوليتيكا إن ائتلافه سيخرج عما قريب بكل "حزم وإقناع" بحل يضمن مزيدا من الأمان لصرب كوسوفو إضافة إلى عودة النازحين.

ويعيش ثلث المتبقين من سكان الإقليم من الصرب البالغ عددهم 100 ألف نسمة في أراض معزولة بين أغلبية من الألبان يبلغ عددها نحو مليوني نسمة.

وأدت الاشتباكات بين ألبان كوسوفو والصرب الشهر الماضي إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى ونزوح 3600 صربي في أسوأ أحداث عنف وقعت في الإقليم منذ يونيو/ حزيران 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة