إندونيسيا تعتزم فرض تعليم لغتها على العاملين الأجانب   
الاثنين 1423/10/18 هـ - الموافق 23/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير القوى العاملة الإندونيسي يعقوب نوا ويا إنه سيسعى إلى جعل تعليم اللغة الإندونيسية إجباريا على أي أجنبي يعمل في إندونيسيا لتشجيع التعاون والعلاقات الجيدة مع العمال المحليين.

ونقلت وكالة أنتارا الإندونيسية الرسمية للأنباء عن نوا ويا قوله "سأناضل دون كلل حتى يتم إلزام كل الأجانب العاملين في إندونيسيا بالتحدث بالإندونيسية بشكل جيد حتى يكون هناك تعاون قوي مع العمال المحليين"، وأكد أن الاتصال بين العمال الأجانب والمحليين بشكل ملائم أمر مهم.

ولم يذكر الوزير الإندونيسي الذي كان يتحدث أثناء رحلة إلى إقليم تيمور الغربية أمس الأحد تفصيلات عن الطريقة التي سيتم بها تنفيذ إجراء من هذا القبيل، أو إذا ما كان سيعرض هذه الفكرة على مجلس الوزراء أو رئيسة البلاد ميغاواتي سوكارنو للموافقة عليها.

ويقول مراقبون إن هناك عدة عوامل تثني المستثمرين الأجانب عن الاستثمار في إندونيسيا تتراوح بين المخاوف الأمنية والفساد المتفشي والنزاعات العمالية، فإذا فرض عليهم تعلم الإندونيسية فإنه قد يكون عاملا آخر يزيد من نفورهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة