الأمطار والفيضانات تقتل 115 شخصا بالصين وتايوان   
الجمعة 1422/7/3 هـ - الموافق 21/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار الدمار الذي ألحقه الإعصار ناري بأحد المباني في تايبيه
ارتفع عدد ضحايا الأمطار والفيضانات التي اجتاحت الصين وتايوان إلى 115 قتيلا. ففي الصين بلغ عدد قتلى الأمطار التي تهطل بغزارة على مقاطعة سيشوان منذ مطلع هذا الأسبوع إلى 30 شخصا واعتبر 11 آخرون في عداد المفقودين. وفي تايوان أسفر إعصار ناري والفيضانات الناجمة عنه عن مقتل 85.

وقالت مصادر صحفية صينية إن أجزاء واسعة من مقاطعة سيشوان تأثرت كثيرا بالأمطار الموسمية التي أدت -إضافة لمقتل 30 شخصا على الأقل- إلى إغلاق المحال التجارية والمصانع اليوم. وقد أرسلت السلطات المحلية على الفور فريقا لتفقد أحوال المتضررين وتقديم المساعدات.

وفي السياق ذاته استأنف عمال الإغاثة في تايوان العمل على إزالة آثار الإعصار ناري الذي أودى بحياة 85 شخصا في آخر محصلة نشرتها السلطات. فقد انتشر آلاف الجنود ورجال الشرطة والعمال في شوارع العاصمة تايبيه لتنظيفها من أكوام القمامة والأوحال الناجمة عن الانهيارات الأرضية والأمطار الغزيرة التي تسبب بها الإعصار.

وذكرت دائرة الإطفاء المحلية أن الإعصار توجه الآن إلى هونغ كونغ ومقاطعة غوانغ دونغ جنوبي الصين. وقال رجال الإطفاء إن معظم الخسائر البشرية والمادية في تايوان نجمت عن الانهيارات الأرضية التي تسبب بها الإعصار. وأضافوا أنه تسبب في تشريد أكثر من 3400 أسرة بسبب غرق المنازل أو تحطمها.

وقال مكتب الأرصاد الجوية المركزي في تايوان إن خطر الإعصار ناري -الذي يعني باللغة الكورية زهرة السوسن- قد زال. وقامت المحال التجارية بفتح أبوابها بعد أن تعطلت حركة التجارة في تايبيه والمناطق المجاورة عدة أيام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة